سواريز يحافظ على بداية برشلونة الخالية من الهزائم… ورونالدو ينقذ الريال أمام خيتافي Reviewed by Momizat on . حافظ لويس سواريز مهاجم برشلونة على سجل فريقه الخالي من الهزائم عندما سجل هدف التعادل 1-1 على ملعب أتلتيكو مدريد من ضربة رأس ليواصل متصدر الدوري الاسباني بدايته حافظ لويس سواريز مهاجم برشلونة على سجل فريقه الخالي من الهزائم عندما سجل هدف التعادل 1-1 على ملعب أتلتيكو مدريد من ضربة رأس ليواصل متصدر الدوري الاسباني بدايته Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » البطولات العالمية » الدور الاسباني » سواريز يحافظ على بداية برشلونة الخالية من الهزائم… ورونالدو ينقذ الريال أمام خيتافي

سواريز يحافظ على بداية برشلونة الخالية من الهزائم… ورونالدو ينقذ الريال أمام خيتافي

سواريز يحافظ على بداية برشلونة الخالية من الهزائم… ورونالدو ينقذ الريال أمام خيتافي

حافظ لويس سواريز مهاجم برشلونة على سجل فريقه الخالي من الهزائم عندما سجل هدف التعادل 1-1 على ملعب أتلتيكو مدريد من ضربة رأس ليواصل متصدر الدوري الاسباني بدايته المثالية. وأنهى كريستيانو رونالدو صيامه عن الأهداف في الدوري ليهز الشباك قبل النهاية مانحا ريال مدريد الفوز 2-1 على مضيفه خيتافي لينقذه من تعادل كان يمكن أن يكون مكلفا ومحرجا لبطل اسبانيا وأوروبا.
ومنح ساؤول نيغيز التقدم لأصحاب الأرض في الدقيقة 21 من تسديدة أرضية سكنت شباك مارك أندريه تيرشتيغن حارس برشلونة الذي أنقذ مرماه مرتين من محاولتين لأنطوان غريزمان. وهدد ليونيل ميسي مرمى أصحاب الأرض بعد أقل من 30 ثانية من البداية في ملعب «واندا ميتروبوليتانو» الذي انتشرت فيه أعلام إسبانيا مع استمرار التوتر عقب استفتاء استقلال كتالونيا الذي حظرته حكومة مدريد. وسدد قائد الأرجنتين بعيدا عن مرمى أصحاب الأرض لكن أتلتيكو كان أفضل في الشوط الأول وتغلب على ضغط برشلونة وتعامل بحذر مع هجماته المرتدة. وتحسن أداء الضيوف بعد الاستراحة حيث ردت العارضة تسديدة ميسي من ركلة حرة وأهدر فرصة أخرى من مدى قريب، بينما تصدى يان أوبلاك حارس أتلتيكو لفرصة من سواريز، الذي أدرك التعادل بشكل مستحق في الدقيقة 82 ليضع أصبعه على شفتيه باتجاه جماهير أتلتيكو مطالبا اياهم بالصمت ويضع يده اليمنى على أذنه في إشارة للرد على الانتقادات التي تعرض لها عقب بداية متواضعة هذا الموسم. ويتصدر برشلونة برصيد 22 نقطة، لكن فارق النقاط مع الريال الثاني وحامل اللقب تقلص إلى خمس، بينما يأتي أتلتيكو ثالثا برصيد 16 نقطة.
وعانى البرتغالي رونالدو أمام المرمى وأهدر فرصة خطيرة مبكرا لكنه أحرز هدفا بتسديدة مباشرة في الدقيقة 85 ليفتتح رصيده من الأهداف هذا الموسم. وقبل أن يحدث ذلك تعرض الريال لخطر فقدان النقاط للمرة الرابعة في ثماني مباريات في الدوري، وخاطر بالابتعاد أكثر عن برشلونة المتصدر بعدما أدرك خورخي مولينا التعادل لخيتافي الدقيقة 56 رغم أن ماركوس يورنتي لاعب وسط ريال مدريد هو اخر من لمس الكرة.
وتقدم ريال مدريد في الدقيقة 39 عبر كريم بنزيمة الذي شارك في التشكيلة الأساسية بجانب رونالدو للمرة الأولى منذ نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي. وأظهرت الإعادة أن هدف التعادل كان يجب عدم احتسابه بداعي التسلل على مولينا، وشعر الريال بالغضب بعد إلغاء هدف للبديل ثيو هرنانديز بداعي التسلل بعد ذلك بقليل. لكن رونالدو تجنب ضربة أخرى لفريقه بعد أداء متواضع في الدوري حتى الآن وحفظ ماء وجه المدرب زين الدين زيدان في المباراة رقم 100 للمدرب الفرنسي مع الريال. وقال زيدان: «بدأنا المباراة بشكل جيد للغاية ثم تراجعنا في الشوط الثاني لكن في النهاية أصلحنا الأمور بفضل شخصية الفريق والتغييرات». وأضاف: «نعلم أننا على مدار 90 دقيقة نستطيع التسجيل في أي لحظة وعانينا في الشوط الثاني لكننا كنا نعلم أننا نستطيع التقدم مرة أخرى وهذا ما فعلناه». ومع وضع في الاعتبار مواجهة توتنهام في دوري الأبطال الثلاثاء المقبل، أراح زيدان ثنائي الوسط كاسيميرو ولوكا مودريتش وجلس ايسكو على مقاعد البدلاء. ورغم تقدمه في الشوط الأول بدا الريال مفتقرا للحماس، وبعد التعادل اضطر لإشراك ايسكو وهرنانديز ليعود في المباراة، حيث صنع الأول الهدف الذي سجله رونالدو.

عن القدس العربي

اكتب تعليق

الصعود لأعلى