رئيس العصبة الجهوية لكرة القدم في إينشيري يجهل قواعد اللغة العربية والفرنسية و قواعد التسيير Reviewed by Momizat on . في رسالة موجهة صباح اليوم إلى الأندية الرياضية في إينشيري والمندوبية الجهوية للشباب والرياضة من طرف رئيس العصبة الجهوية لكرة القدم تخللها الكثير من الغموض و الأ في رسالة موجهة صباح اليوم إلى الأندية الرياضية في إينشيري والمندوبية الجهوية للشباب والرياضة من طرف رئيس العصبة الجهوية لكرة القدم تخللها الكثير من الغموض و الأ Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » البطولات الوطنية » رئيس العصبة الجهوية لكرة القدم في إينشيري يجهل قواعد اللغة العربية والفرنسية و قواعد التسيير

رئيس العصبة الجهوية لكرة القدم في إينشيري يجهل قواعد اللغة العربية والفرنسية و قواعد التسيير

رئيس العصبة الجهوية لكرة القدم في إينشيري يجهل قواعد اللغة العربية والفرنسية و قواعد التسيير

في رسالة موجهة صباح اليوم إلى الأندية الرياضية في إينشيري والمندوبية الجهوية للشباب والرياضة من طرف رئيس العصبة الجهوية لكرة القدم تخللها الكثير من الغموض و الأخطاء الإملائية و اللغوية في اللغتين العربية والفرنسية و يتضح للقارئ من نبرات كاتبها أنها تحمل الكثير من الحقد و الكبرياء وعدم احترام رغبات الشباب و حرمانهم من هوايتهم المفضلة ، ضاربا بعرض الحائط كل الاعراف و القوانين التي تخول لهم ممارسة أنشطتهم بكل حرية و استقلالية حيث أمر حارس الملعب بإقفاله في وجوههم متجاهلا أن الملعب تحت وصاية البلدية و أن الكلمة الأولى و الأخيرة ترجع لها ، و متحديا كذلك مندوبية الشباب والرياضة التي ترجع لها الكلمة الفصل في تسيير المنشآت الشبابية و الرياضية . وقد جاءت الأخطاء اللغوية العربية على النحو التالي :

1- إلى السيد الرئيس مركز / بدلا من : إلى السيد رئيس مركز

2- وذالك لأسباب التالية / بدلا من : وذلك للأسباب التالية

3- إلي / بدلا من إلى

4- إن أي مراسلة إلى العصبة يجب أن تكون بشكلها و إطارها القانونيين والإداريين / بدلا من : إطارها القانوني و الإداري

5- أما إقامة البطولات و التظاهرات فهي ليست من مهام / بدلا من فهي ليست من مهامه الضمير هنا راجع إلى المركز 6- وتبقي / بدلا من و تبقى

ترى ماهي ردة فعل سبويه الذي تعرض اليوم لهجمة شرسة من طرف المتطاولين على لغة الضاد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وهل سيرفع Molière دعوى قضائية ضد هؤلاء الذين يكتبون : Le Delege بدلا من :Le Délégué و إذا عدنا إلى قواعد التسيير داخل هذه الهيئة نجد أنها لم تسلم هي الأخرى من هذه التجاوزات و الإنتهاكات الجسيمة ، حيث يسير رئيس العصبة كل الأمور من خارج الولاية التي لا تعرفه ولا يعرفه شبابها و بمكالمات هاتفية و مراسلات مغلوطة و دون إشراك مكتبه التنفيذي الذي يتألف من 7 أشخاص ، فإلى متى تستمر هذه الهيمنة و الأحادية ؟ و هل ستصحو الأندية من سباتها و تطالب بحقوقها و ترفع قضية ضد المكتب التنفيذي للعصبة حول المعدات الرياضية المنهوبة والمستحقات المالية التي تدفعها الإتحادية للأندية و بعض المسيرين في العصبة ؟ أعتقد أن الأيام المقبلة ستكون كفيلة بالإجابة عن هذه التساؤلات و غيرها و أنه ما ضاع حق وراءه مطالب . 

 

احمد فلان

اكتب تعليق

الصعود لأعلى