رأسية راموس تنقذ ريال مدريد كالعادة وتحرم برشلونة من الفوز في كلاسيكو الأرض Reviewed by Momizat on . أثبت سيرجيو راموس مجددا أنه بطل اللحظات الأخيرة في ريال مدريد بعدما سجل برأسه هدفا في الوقت القاتل لينتزع التعادل 1-1 أمام مضيفه وغريمه التقليدي برشلونة حامل لق أثبت سيرجيو راموس مجددا أنه بطل اللحظات الأخيرة في ريال مدريد بعدما سجل برأسه هدفا في الوقت القاتل لينتزع التعادل 1-1 أمام مضيفه وغريمه التقليدي برشلونة حامل لق Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » البطولات العالمية » الدور الاسباني » رأسية راموس تنقذ ريال مدريد كالعادة وتحرم برشلونة من الفوز في كلاسيكو الأرض

رأسية راموس تنقذ ريال مدريد كالعادة وتحرم برشلونة من الفوز في كلاسيكو الأرض

رأسية راموس تنقذ ريال مدريد كالعادة وتحرم برشلونة من الفوز في كلاسيكو الأرض

أثبت سيرجيو راموس مجددا أنه بطل اللحظات الأخيرة في ريال مدريد بعدما سجل برأسه هدفا في الوقت القاتل لينتزع التعادل 1-1 أمام مضيفه وغريمه التقليدي برشلونة حامل لقب الدوري الاسباني في استاد «كامب نو». وحافظ الريال بذلك على الصدارة بفارق ست نقاط عن ملاحقه برشلونة.
وكان فريق المدرب زين الدين زيدان في طريقه لخسارة رقمه القياسي بعدم الخسارة في 32 مباراة متتالية بجميع المسابقات عندما وضع لويس سواريز برشلونة في المقدمة من ضربة رأس تابع بها ركلة حرة من نيمار في الدقيقة 53 ليكسر حالة الجمود في القمة. وبعدها سدد نيمار كرة خطيرة فوق العارضة كما أخفق ليونيل ميسي وأندريس انيستا في التسجيل من مسافات قريبة. لكن راموس قائد الريال انتزع نقطة قد تكون حاسمة في السباق نحو اللقب بعدما سدد ضربة رأس قوية اثر ركلة حرة نفذها لوكا مودريتش تماما كما فعل أمام أتلتيكو مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا 2014. وقال سواريز: «فعلنا كل شيء للحصول على النقاط الثلاث. كنا الفريق المسيطر لكن إذا لم تغتنم الفرص فهذا ما يحدث.» وأضاف: «يجب أن نحتفظ بالقوة ونأمل بأن يتعثر الريال. الطريق لا يزال طويلا.» واعتمد لويس انريكي مدرب برشلونة على التشكيلة ذاتها التي قال إنها قدمت أسوأ أداء منذ تولى المهمة خلال التعادل 1-1 مع ريال سوسيداد في الجولة الماضية وعجز عن التعامل مع الريال المنظم. وطالب لوكاس فازكيز جناح الريال بركلة جزاء بعد ثلاث دقائق من البداية بعد عرقلة من خافيير ماسكيرانو بينما طالب برشلونة بالأمر ذاته عندما منع رفائيل فاران تسديدة سيرجي روبرتو.
وافتتح سواريز التسجيل من ضربة رأس محاولا القضاء على فرص المنافس الذي تحلى بالصبر ورد من خلال ضربة رأس لراموس علت العارضة وأخرى لكريستيانو رونالدو أبعدها خوردي ألبا أمام المرمى. وعندما اطمأن برشلونة لقرب الانتصار داهمهم راموس بهدف التعادل قبل النهاية. وقال راموس: «أتيحت لنا فرص أكثر في الشوط الأول لكننا افتقرنا للفاعلية. العمل الجاد له مكافأة دائما والفارق لا يزال كبيرا لصالحنا.» ويتصدر الريال المسابقة برصيد 34 نقطة من 14 مباراة مقابل 28 نقطة لبرشلونة ثاني الترتيب.
وأضاع اشبيلية الثالث فرصة الاقتراب من الصدارة قبل مباراة القمة بخسارته 2-1 أمام غرناطة الذي حقق أول انتصار له بالمسابقة هذا الموسم. وفشل أتلتيكو مدريد الرابع برصيد 25 نقطة، في الاستفادة من التعادل في لقاء القمة ليتعادل هو الآخر سلبا على أرضه أمام اسبانيول. وحظي كيكي سانشيز فلوريس المدرب السابق لأتلتيكو، والذي يتولى حاليا تدريب اسبانيول، باستقبال رائع لدى عودته لاستاد «فيسنتي كالديرون». وأضاع جيرارد مورينو وليو بابتيستاو عدة فرص خطيرة للضيوف بينما سدد انطوان غريزمان بعيدا عن المرمى من زاوية صعبة. ولم يسجل غريزمان في سبع مباريات في الدوري حتى الان. وتعادل ليغانيس، الذي يحتل المركز 15، سلبا مع فياريال الخامس.

عن القدس

اكتب تعليق

الصعود لأعلى