صحافة المانيا تتنافس علي وضع الألقاب الساخرة لرئيس موريتانيا Reviewed by Momizat on . سخرت بعض الصحف الصادرة الأسبوع الجاري في المانيا من رئيس موريتانيا محمد ولد عبد العزيز واتهمته بالارتجالية في اتخاذ القرارات . تلك الصحف وضعت عناوين بالأحرف الغ سخرت بعض الصحف الصادرة الأسبوع الجاري في المانيا من رئيس موريتانيا محمد ولد عبد العزيز واتهمته بالارتجالية في اتخاذ القرارات . تلك الصحف وضعت عناوين بالأحرف الغ Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » البطولات الوطنية » صحافة المانيا تتنافس علي وضع الألقاب الساخرة لرئيس موريتانيا

صحافة المانيا تتنافس علي وضع الألقاب الساخرة لرئيس موريتانيا

صحافة المانيا تتنافس علي وضع الألقاب الساخرة لرئيس موريتانيا

سخرت بعض الصحف الصادرة الأسبوع الجاري في المانيا من رئيس موريتانيا محمد ولد عبد العزيز واتهمته بالارتجالية في اتخاذ القرارات .

تلك الصحف وضعت عناوين بالأحرف الغليظة مثل ، رؤساء العالم الثالث يفعلون مايحلوا لهم غير عابئين بالقوانين المعمول بها دوليا، أو هكذا فعل رئيس دولة موريتانيا مؤخرا في انواذيبو !.

لقد تسبب قرار وقف مباراة كأس السوبر الموريتانية قبل انتهاء وقتها الأصلي بحسم نتيجتها عن طريق ضربات الترجيح فى سخرية لاذعة بوسائل  الإعلام الألمانية التي استغربت القرار الذي تردد بأنه صدر عن الرئيس الموريتاني ولد عبد العزيز.

وفي تعليقها على هذا الخبر، كتبت صحيفة “أوزنابروكر تسايتونغ” الألمانية تقول: “عندما تتابع مباراة مملة في كرة القدم أمام شاشة التلفزيون، فإمكانك تغيير المحطة. أما إذا كنت في الملعب، فلن يكون أمامك اختيارات كبيرة لتفادي الملل. أليس كذلك؟”. وتابعت الصحيفة الألمانية “الرئيس الموريتاني وجد الحل”.

وذهب موقع “شتيرن” الألماني في تعليقه على هذا الحدث في نفس الاتجاه، حيث كتب يقول: “مباريات كرة القدم قد تكون في بعض الأحيان مملة جداً، لكنك كمتفرج يجب عليك أن تكمل المباراة أو أن تكون رئيساً لموريتانيا لتقوم بحسمها عن طريق الضربات الترجيحية”. فيما علقت صحيفة “برلينر كورير” من جهتها، قائلة: “ليس جديداً أن المسئولين في دول العالم الثالث يؤجلون مباريات كرة القدم، لكن أن يتخذوا قرارات مشابهة علناً فيعتبر بمثابة سابقة، فهذا ما حدث في موريتانيا”.

سخرية في وسائل التواصل الاجتماعي

ولم تخل وسائل التواصل الاجتماعي من السخرية حول سابقة حسم الفائز في مباراة كرة القدم قبل انتهاء وقتها الأصلي عبر الضربات الترجيحية في موريتانيا، والذي تم تداوله على نطاق واسع في وسائل الإعلام الألمانية.

وقد كتب أحد المغردين على موقع تويتر “الدور في المرة القادمة سيأتي على دوري ميركل” في إشارة إلى الدوري الألماني (بوندسليغا)، فيما كتب آخر ساخراً “رد الفعل المناسب تجاه مثل هذه المباريات أظهره فخامة الرئيس (محمد ولد عبد العزيز)”. أما مغرد ثالث، فكتب يقول: “مثل هذا القرار لم يخطر على بال بلاتر من قبل”.

ويذكر أن اتحاد كرة القدم الموريتاني قد نفى أن يكون قرار وقف مباراة السوبر الموريتانية قبل انتهاء وقتها قد اتخذ بناء على طلب الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز. وأكد اتحاد كرة القدم الموريتاني أن القرار اتخذ بالتشاور مع مسئولي الناديين.

وأوضح أحمد ولد يحيى رئيس الاتحاد إن قرار وقف المباراة جاء “لأسباب فنية واضحة”، مشيرا إلى أن ما أشيع حول علاقة الرئيس بوقف المباراة غير صحيح، “بل إن القرار اتخذ دون إبلاغه بالأمر”. وأضاف ولد يحيى أن مسئولي الاتحاد تبين لهم استحالة استكمال الوقت الأصلي للمباراة وتوزيع الجوائز قبل حلول الظلام، إضافة إلى “حرص لاعبي ومسئولى كل فريق على تتويجه من طرف رئيس الجمهورية شخصيا والذي كانت لديه بعض الارتباطات الأخرى”،

عن أنباء انفو

اكتب تعليق

الصعود لأعلى