في اللغة و التنمية

عبد الرحمن وداديمن المضحك المبكي ان ترى بعض من تمكن الجهل من تلافيف عقولهم يصرون على نظريات تجاوزها البحث العلمي من عقود من الزمن و يكررون افكارا متخلفة ركنت على رف التاريخ و تحولت الى مجال لتندر الخبراء. من اشهر هذه النظريات ضرورة اللغات الأجنبية لتنمية البلدان المتخلفة و التي لا يزال الى اليوم يتبناها نظامنا السياسي والعديد من ارباع المثقفين و المستلبين فكريا .

اِقرأ المزيد...

عن حرية دخول التراب الوطني وحرية الخروج منه

1- تنص المادة 10 من الدستور على أنه: (تضمن الدولة لكافة المواطنين الحريات العمومية والفردية وعلى وجه الخصوص:... حرية دخول التراب الوطني وحرية الخروج منه) ولأنه لاتمكن ممارسة هذا الحق -في أغلب الأحيان- إلا عن طريق جواز سفر، نصت المادة 3 من المرسوم رقم 32/2012 الصادر بتاريخ 26 يناير 2012 المعدل، المنظم لوثائق السفر على أنه:

اِقرأ المزيد...

لماذا يستضيف شباب التكتل هؤلاء الثلاثة فى صالونهم؟

قمت يوم أمس بنشر تدوينة مقتضبة للإستفسار عن افتتاح الرفاق فى المنظمة الوطنية لشباب التكتل جلسات حوارهم التوعوي بهؤلاء الثلاثة محمد الامين الفاظل و حبيب الله احمد و اسحاق الفاروق. لم يكن من عادتي التطفل ولا حشر انفي فيما لا يعنيني، ولكن لأنه أمر يتعلق بالمنظمة الوطنية لشباب التكتل التى أرى فيها أملا لخلق بوادر تغيير ديمقراطي يخدم الشعب والوطن.

اِقرأ المزيد...

اليوم عشت حادثة غريبة

سقط طفل مغميا عليه امام الثانوية قرب المستشفى العسكري ناداني تلميذ فجئت و تجنبت ان المسه او اغير وضعيته خوفا من ان اضره و ذهبت الى المستشفى العسكري لاطلب النجده دخلت الى المستشفى و دلوني على رجل عسكري فقلت له بعد السلام: هناك طفل مغمي عليه امام الثانوية
فاجابني: لا يعنينا

اِقرأ المزيد...

كنت ميالا للإخوان

عبد الرحمن وداديكان قلبي ميالا للإخوان، جمعنا العمل في تنظيم الفرسان في حقبة ولد الطائع، ولم أكن أخفي تضامني معهم و تحمسي لقضاياهم و خروجي في المسيرات التي يدعون لها . أيام مشاركتهم في الانتخابات التشريعية التي قاطعت المعارضة كتبت منتقدا خرق العهود و طعن الأحزاب في الظهر وعلى الفور ظهر لي وجه آخر.

اِقرأ المزيد...

ملاحظات على تدوينات النائب محمد الأمين ولد سيدي مولود

وكنت عزفت عن منطق الردود، واعتبرتها في حالة انفعال نوعا من "القمع الفكري"، ولخصت الرؤية في مناسبة أكثر هدودً مدلول هذه الرؤية في أن الأصل هو "دراسة الأفكار" والنقود بتجرد للاستفادة منها، وترجيح "الرد الموجب"، بشرح الفكرة الأصل، وإيضاح مرتكزات المواقف، على "الرد السالب" بإنتاج نقائض ما يطرحه النقَدة، فالموازاة في الأفكار،

اِقرأ المزيد...

"تواصل" في الميزان ! (الـــحلـــقــــة 1)

محمد الامين سيدي مولودأعترف لكم صراحة أن من يقدم على نقد "تواصل" من بين كل الأحزاب الوطنية، سيفكر كثيرا ويتردد مرات، وليس ذلك إلا لما يعرف أنه سيتعرض له من سبّ شخصي وشتم مقذع وتهكم وإهانة من طرف بعض ـ أقول بعض ـ منتسبي هذا الحزب وبعض كوادره، لكن قد تكون هذه الميزة وحدها

اِقرأ المزيد...

استنكارك لقتل غيرك حماية لنفسك

لا نعارض زيارة القاتل ابن سلمان لبلادنا مراعاة لمصلحة أي دولة ولا أي شعب وإنما لمصلحتنا قبل كل شيء، من المؤسف أن تعمينا السياسة والأديولوجيا .حتى لا أقول الريال. عن أن استنكار قتل رجل وتقطيع جثته، بلا ذنب اقترفه إلا أنه عبر عن رأيه، ومعارضة زيارة قاتله لبلدنا حماية لأنفسنا من أن يفعل بنا مثل فعل بذلك الرجل !.

اِقرأ المزيد...

فن إخفاء الجرائم

عبد الرحمن وداديسنوات مضت و كأنها لحظات، ما زلت صورة نواكشوط في النصف الثاني من الثمانينات ماثلة في مخيلتي، اجسام نحيلة و بقع بنية على أغلب الوجوه، وشوارع لا تتحرك فيها سوى سيارات قليلة من ماركات فرنسية، ومزيج كوكا كولا و الحليب، و حمى التنظيمات السرية،

اِقرأ المزيد...

رسالتي إلى تونس

عبدالرحمن حمدي ابن عمرقفي أتونس صدي عن حمى البلوي * ونافع والذي قد كان فيك طوي

وعن إمامة سحنون وما عرفت # منه الأغالب من علم له علوي

وعن ذكاء الامام المازري وما # قد رد من (نابح) عن غيه الحشوي 

اِقرأ المزيد...

معلومات إضافية