ياضباط موريتانيا مذا تنتظرون

على ضباط المؤسستين العسكرية والأمنية منع محمد ولد عبد العزيز وعصابته من خروج موريتانيا حتى يعلم الجميع اين ذهبت اموال الشعب الموريتاني المنكوب الذي تم الإستلاء عليها في وضح النهار ودون خجل . مافعله محمد ولد عبد العزيز بموريتانيا ومافعلته عصابته المجرمة من فساد ونهب وبيع لكل شئ وتبديدا للثروة الوطنية جريمة لايمكن السكوت عنها والجيش وحده هو الذي يستطيع لجم هذا الرجل والعصابة التي استخدمها لتدمير موريتانيا وبشكل ممنهج وخالي من العاطفة والرحمة .

ياضباط موريتانيا انتم حراس لهذه الأرض وهذا الشعب وتلك الثروة التي تم السطو عليها بطرق لاتمت للقانون بصلة وسكوتكم على جرائم محمد ولد عبد العزيز والعصابة الحقيرة التي كانت ساعده الأيمن وواجهته لمحق كا مافي موريتانيا من خيرات ومنشآت حيوية يعتبر جريمة سيعاقبكم عليها التاريخ .
 

ماذا بقي لكم ياجنرلات موريتانيا فالبلد امانة في اعناقكم وموريتانيا اليوم يتركها عزيز خاوية على عروشها امام اعينكم وانتم وحدكم من يتحمل المسؤولية ويستطيع وقف هذا النزيف ومسلس السراقات المكشوف والفاضح .
لا اعتقد ان احدا اليوم في هذه الأرض يخفى عليه مافعلته شرذمة عزيز من افساد في الأرض وتخريبا لكل شئ .
رجاء لا تترك الرجل يذهب باموال موريتانيا فانتم تعرفون وضعيته قبل السلطة وماهو عليه الآن من ثراء فاحش حسب كل المؤشرات ومايصدر عن جهات وطنية واجنبية تراقب كل شئ .
هذه مسؤولياتكم واذا فرطتم فيها فتلك هي المصيبة.
اذا اذا عجز الجيش عن استرجاع اموال بلد واجيال قادمة من رجل منصرف وعصابة من الاشرار عملت خارج القانون فاين المفر .
اما نحن المواطنون العاديون فلاحيلة لدينا كل مانملكه هو هذه السطور ولقد بلغنا من خلالها ونبهنا على كل جرائم هذه العصابة والمخاطر المحدقة بالبلد ومن شاء فاليأمن ومن شاء فاليكفر وماعلينا الا البلاغ الا هل بلغت.
اللهم اشهد.
اللهم اشهد .
اللهم اشهد

 

المدون الشيخ براهيم كبادي

معلومات إضافية