المدون ودادي : القاضي الطالب بوي يحكم اليوم ان لا وجه للمتابعة في القضية التي سجنت بسببها

عبد الرحمن ودادياقفل القضية نهائيا قبل يومين من مغادرة و لد عبد العزيز. اريد ان اعرف ماهي الأدلة التي طرأت اليوم لإثبات برائتي ولم تكن متوفرة سابقا؟! علما ان القاضي نفسه سجنني رغم تهافت التهم ،و غياب الشاكي، و عدم انطباق تهمة النيابة مع حالتي، و عارض اطلاق سراحي بحرية مؤقته، و بعد ان اطلقت من الإستئناف عارض إرجاع أغراضي المحتجزة، وعاملني بكل خشونة حتى انه رفض تسليم لفيف المحامين ملفي، ورفض زيارة زوجتي لي حتى دونت على الانترنت؟!

 هل هو اليقين الآن من نهاية ولد عبد العزيز؟! والتأكد من استحالة انعقاد المجلس الأعلى للقضاء و التحويل للداخل.

رغم تبرئتي إلا ان شعورا مريرا يتملكني بالألم و الاسف لحال القضاء و الخسارة العظيمة التي تترتب على تشويهه من طرف البعض رغم انه الضمان الوحيد للإستقرار.

 

المدون عبد الرحمن ودادي

معلومات إضافية