مرسيات

عبدالرحمن حمدي ابن عمركان لي الشرف بذكر الرئيس الزاهد البطل الشهيد محمد مرسي في بحثي المطبوع "الاختلافات الاصوليه النقليه وأثره في الفروع عند الملكيه" تعليقا على قول الإمام ابن عاشورــ في حاشية التوضيح والتصحيح في سياق كلامه عن الإجماع السكوتي: "ولاشك أنه منذ ظهور الحكم الاستبدادي في زمن عبد الملك بن مروان بطلت حجة الاجماع السكوتي ..."

 والملحوظ أن هذا الذي ذكر شيخ شيوخنا الإمام ابن عاشور قد يكون تغير اليوم في ظل ما يشهده العالم الإسلامي من تطور ودبيب للحياة في أرجائه، ومن ثورات الأمل فيها أن تسهم في إظهار الحق لا إخفائه.

وورد في الهامش هنا:
كنت أكتب وأنقح هذا المحل من هذا البحث أيام حكم الرئيس محمد مرسي فك الله أسره وعجل نصره لمصر واجتماع كثير من العلماء فيها حفظهم الله تعلى ، ولا يزال الأمل الآن في هذه الظروف الحالكة كبيرا فقد شهدنا نجاح النهضة بتونس ومواقف جريئه من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أطال الله بقاءه وأدام ارتقاءه في الحق ونصرة المسلمين والمجاهدين في فلسطين وغير فلسطين ودعوة وتكريم العلماء العاملين إلى إسطنبول، والله الموفق للخير المقصود والمامول.

 

الدكتورعبدالرحمن حمدي ابن عمر

معلومات إضافية