رسالة إلى كل الجاليات الموريتانية في كل دول العالم

هذا الرجل العصامي هو ماتبقى من جيل النضال، ومن رموز الإستقامة، وأنتم أحرار هاجرتم عن بلادكم من أجل كرامتكم، فلا تدعوها تداس في آخر الزمان.  رأيتم العالم، وتدركون مستوى التخلف والفساد الذي تعيشه بلادكم، فلا تكونوا عونا للظالمين إحتقرت هذه الحكومة آدميتكم ومنعتكم من حقكم، فعاقبوها وأثبتوا وجودكم، وذلك بتوجيه أهاليكم و معاريفكم، بالتصويت للمستقيمين والمستقيمين فقط.

قوموا برن الهواتف وأكثروا الحديث مع جيرانكم، فأنتم قادرون على التأثير، ولستم مطالبين إلا بالسعي، والتوفيق من الله.

بالحساب الدقيق، أنه إذا قام 100 ألف مهاجر بالتأثير على 10 أشخاص مقابل كل مهاجر، فستكون النتيجة مليون شخص، قادرة على هز الصناديق وإرباك المزورين، فالله الله يا أبناء الوطن، والهمة الهمة، واعلموا أن التغيير بأيديكم، واحسنوا ظنكم بربكم، بتحكيم ضمائركم وسعيكم في التغيير.
جعلكم الله قوة، فلا تستنقصوا بوزنكم وقدراتكم، في تغيير حال بلدكم، فلستم ضعفاء كما يصور لكم، والقوة بالله ومن الله.
الله يلطف

 

 

 

اتحاد قوى التقدم

معلومات إضافية