أحمد الرمز ...

السيد الرمز أحمد ولد داده 27 سنة من النضال والصمود وحملة ممنهجة ضد شخصه من الأنظمة المتعاقبة على الحكم في البلاد، تعرض فيها لكل أنواع المضايقات من سجن وإقامة جبرية وحصار وسلب الحقوق وتزوير الانتخابات ولَم يستسلم، ظل طول ربع قرن ثابتا يسامي الجبال شامخا يطاول السماء في النضال والصمود ،،

 نفس ال 27 سنة قضاها أحد المترشحين لمنصب الرئاسة يتقلب في أعلى مناصب الدولة من وزير المالية لوزير أول لرئيس الحزب الحاكم لوزير أول مرة أخرى ثم سفيرا في عدة دول (افريقيا أوروبا آمريكا ) ولَم يقل لا لأي نظام إلا عندما جاءه التقاعد احتج لوزارة الخارجية على التقاعد السابق لأوانه ،،
 

عندما قرأت في إحدى الصفحات قبل فترة أن المترشح ولد الغزواني زار السيد أحمد ولد داداه كبادرة منه للانفتاح على أحزاب المعارضة الوطنية، قلت يومها: ولد الغزواني يعرف أن البيوت تؤتى من أبوابها ،،

شكرا جزيلا لفخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز على هذه اللفتة الكريمة والاهتمام بعلاج أسرة الزعيم أحمد ولد داداه وعرض المساعدة المادية، وألف شكر للسيد أحمد على رفض المساعدة بكل أدب وعفة.

 

من صفحة المدون الرئيس احمدو احمد ( Ahmedou Ould Ahmed )

معلومات إضافية