صرخة قبيل وقوع الكارثة

Share

يعيش الشباب عندنا هذه الأيام حالة يأس وضجر ويظهر ذلك في درجة هذا الجفاء الشديد بل والهستيريا التي تراود الحكومة كلما تعلق الأمربموضوع يخص الشباب ففي موضوع وثيقة جوازالسفر مثلا عمدت الحكومة (مشكورة) إلي مضاعفة الضريبة المحصلة علي جواز السفر والمعروف أن المستفيد الأول من هذه الوثيقة هم الشباب كما أن الشباب

 هم المتضررالأول من البطالة المستشرية والمتضررالأول من كارثية الحالة المعيشية في البلد والتي لم تعد تطاق ليس لأن هذاالنظام أسوأ من النظام الذي سبقه بل لأنه لم يستطع السير في الإتجاه المعاكس بل يكفيه سوءا وخيانة الإستمرارفي نفس الخط الإستراتيجي الكارثي والذميم
 

صحيح أننا لانستطيع ان نحلم بنظام ثوري مثل نظام لولادسلفا الذي يحاكم اليوم بجريمة عصيان اوامرالغول الآمريكي ذلك أنه خلال سياسته الثورية نقل اكثرمن عشرين مليون من مواطنيه المحرومين من الطبقة الفقيرة فقرا مدقعا فنقلهم بسياسته إلي مصاف الطبقة الوسطي التي تعيش بحبوحة من العيش الكريم وذلك بمنهجه المستقل والمخالف لمؤسسات التفقيروالتخريب المدعوة داعمة كذبا وبهتانا وهي صندوق النقد الدولي والبنك الدولي للتخريب والتفقير فنحن نحلم فقط بنظام يكون اقل ذمامة في إتباعه لأوامر العم سام لذلك نقول إنه لابد من الإستفادة من المتغيرات الدولي ةوخاصة من العلاقات مع الحليف الصيني الذي إستفادت منه الدولة الحديثة أگثرمن أي دولة أخري هذافضلا عن كون القوة الإحتلالية اياكانت لا تفيد إلا الدمار والخراب
لذلك فإنى أناشد جهتين أولاهما رئيس الجمهورية بوصفه المسؤول الأول لذلك أدعوه للرجوع لتفعيل العمل بالقانون الجنائي والمواظبة علي قطع يدالسارق وجلد الزاني وقتل المرتد وغيرذلك ويبرر ذلك عدة اعتبارات أولها وأشرفها أن يفعل ذلك إبتغاءمرضاةالله والمبررالثاني قرب خراب المجتمع وحاجته الشديدة لتطبيق هذه الحدود والمبررالثالث أن بعض الدول التي تركت العمل بعقوبة القتل عاودت العمل به كالمملكة الأردنية الهاشمية
ثم إن من يحالف الأمبراطورية الصينية لايخشي صولات الآخرين
كما أناشد السيدالرئيس وقف العلاقة مع المؤسسات التخريبية الدولية كالبنك الدولي وصندوق النقد  الدولي ولايغرنك سيدي الرئيس ماسيقوله المستشارون الإنهزاميون أوالعملاء ومن يريد أن يختبرنجاعة مخالفة توجيهات البنك الدولي فليقرأ وليستقصي تاريخ البرازيل علي عهد الرئيس لولادسيلفا ولم يحاكم إلا لنجاحه
كذلك أرجو منكم سيدي الرئيس
التقليل من النهب المتواصل للثروةالمعدنية التي ينهبها الأجانب من غيرطائل كذلك أذكرالسيدالرئيس بلزوم الوفاء بالتعهدات الصادرة عن المنتديات العامة للتعليم والقاضية بإرجاع اللغة العربية إلى المنظومة التعليمية وإدماج اللغات الوطنية في المراحل القاعدية من التعليم كما أذكرالرئيس بوجوب الرجوع عن الخطوة المشؤومة المذلة والذليلة القاضية بإبدال عطلة وعيد المسلمين يوم الجمعة بعطلة وعيدالنصاري يوم الأحد
أماالجهةالثانية التي أناشد فهي الخيرين من طلاب المحاظر وأصحاب الفكرالمحظري المستقيم الأصيل وغير المغرض من أجل الوقوف إيجابيا وبنفس طويل وغير متشتج من اجل العمل لتنفيذهذه النقاط والوقوف في وجه المنكرات بمختلف أصنافها والمطالبة المتواصلة وبعزم لايلين وبهمة قوية ومستمرة

 

الأستاذ محمدالامين المحمودي

Share

معلومات إضافية