مصابي اعصار بوكي تم نقلهم بواسطة باص عام بعد رفض السلطات احضار سيارات اسعاف

Share

أدت العاصفة الرملية القوية التي ضربت جنوب مدينة بوكى صباح اليوم في حدود الساعة الثانية والنصف (02:30) إلى تدمير عشرات المنازل، ومئات الأعرشة في القرى الممتدة من بوكى إلى لعليبات، وسقوط الأعمدة الكهربائية مماتسبب في إغلاق الطريق وتأخر إسعاف الجرحى الذين تجاوز عددهم 24 ونقل الضحايا إلى المستشفى.

 عنصر من الدرك التقيت به -قبل قليل - رفقة عدد من الضحايا في مركز الاستطباب بالأك قال إنه أبلغ السلطات فور وقوع الحادثة لكنها لم ترسل لهم سيارة إسعاف وبعد مرور ثلاث ساعات على العاصفة تمكنوا من نقل المصابين الذين تجاوز عددهم 20 والقتلى على باص نقل عمومي إلى مستشفى ألاك.
 

وأضاف ان العاصفة كانت تقتلع المنازل وترميها على بعد أمتار وان السكان لجئوا للمساجد بعد سقوط المنازل والأعرشة.
بعد وصول الضحايا إلى مركز الاستطباب بالأك الساعة الخامسة وعشرون دقيقة (05:20) توفيت سيدة كانت مصابةووصل عدد الضحايا إلى 9، وقامت السلطات الإدارية بلبراكنة بمعاينة ضحايا العاصفة، وأمر الطاقم الطبي برفع ستة أطفال حالتهم خطيرة إلى انواكسوط بعد تلقي الإنس الأولية، وقد هم الأطباء بوضع الاطفال الستة في سيارة الإسعاف اليتيمة الأمر الذي رفضه الاهالي وقد استدعيت سيارة إسعاف بابابي لنقل الاطفال في وضعية مريحة.

 

المدون الشيخ باي

Share

معلومات إضافية