حق لك أن تستاء سيدي الرئيس

Share

في موالاتك كاتب واحد جميل المبنى ضحل المعنى، ألهته الإعلانات وتنسيق الأمسيات والسهرات، وأجرت قلمه حججكم وإنجازاتكم رغم سعة خياله. وفي موالاتكم نصف كاتب ألهته إدارته التي ألهيتموه بها، وفي موالاتكم ربع كاتب توارى بعد قصة الأسماء المستعارة.

باقي مدونيكم سيدي الرئيس أصفار و(صفرات) لا خيال ولا عاطفة ولا صدق ولا جمال ولا تأثير، فلكم ان تستاءوا ولأحد مستشاريكم ان يستاء قائلا: المعارضة لا توجد إلا في الفيس بوك او الواتساب. 

 

سيدي الرئيس ٱسف أن أدرك ان بالأمكان أن تكون الصورة التي على هذه الصفحة ذات صلة بهر، وهل أفنى شبابي غير هر؟ هر ابن حجر لو كتبت لها الحياة وسمعت قصيدتي هذه لم تلتبس عليها بالمواء:

خط دستورك الزنيم الهراءا
جاعل الحبر والدواة الدماءا
أمطر الغاز يملأ الأفق غيما
واحبس النفس –إن تشأ- والهواءا
أعمر الأرض بالسجون ونكل
واجعل العيش محنة وبكاءا
أوهج النار تلذع الحر منا
وتمتع إذا شممت الشواءا
وانهب النهبة العظيمة حتى
لا يساميك ذو ثراء ثراءا
صور النبل والشهامة داء
وصف العار والشنار شفاءا
وتآمر ما شئت وأمر بنكر
سيلبي الرعاع منك النداءا
ثم سر فيهم تمن عليهم
أن منهم من يرمقون السماء
ثم سر فيهم تمن عليهم
أن منهم من يملكون الدواءا
ثم سر فيهم تمن عليهم
أن منهم من يعشقون المساءا
ثم سر فيهم وخيل إليهم
أنك الحلم والخلاص تراءى
وأعد فيهم الخطاب اجترارا
بعد عقد تعدهم بلداءا
وتمايل وصعر الخد واحسب
كل رأي سوى رؤاك هباءا
قل أنا الشعب وابتسم، فستدري
أن للشعب غضبة شعواءا
بينما أنت في غرورك تخطو
وقف الشعب وقفة غراءا
فتنادى الأحرار من كل صوب
أن كفانا مذلة وعناءا
وكسرنا من المخافة سورا
ورصصنا من الصمود البناءا
واستعنا بربنا وابتنينا
دولة العدل والسلام ابتناءا

 

الأستاذ الشاعر محمدن الرباني

Share

معلومات إضافية