أيام العرب ويوم العربية

Share

كانوا يتحدثون عن أيام العرب وفي ذلك يقول العلامة أحمد البدوي:
ولعقيل توضع الطنافس * بمسجد النبي وهو جالس
يحدث الناس بـايام العرب *ومالها من حسب ومن نسب
صلى الإله على الحبيب المصطفى وسلم .واليوم أصبحنا نتحدث عن يوم العربية بعد ما كنا نتحدث عن أيام للعربوكأني بقائل 

يقول أنت تتكلم على أيام العرب ونحن نتحدث عن العربية فأجيب أليس هذا الاهتمام بالعرب إنما نشأ عن ارتباط لغتهم بالقٍرآن بل وتوقف تفسير القرآن على بعض أشعارهم بل وعاداتهم وقد كان هذا العبد الضعيف سجل طرفامن ذلك وعدت عوادي الزمن عن طرفه الآخر ومن أراد أهمية حياة العرب في الإسلام فليراجعه في أمهات السيرة والتفسير وقد كنت جمعت جملا منه في مقالي "من حكم خاتمية الإسلام "المنشور في مجلة السراج باختصار قبل سنوات وأيضا أليس اهتمام الصحابة بأيام العرب باعثا على اهتمامنا بأيام العربية والحقيقة أن العربية لا يكفيها يوم واحد وإلا أضيهت الصلوات واتبعت الشهوات وإذا تركنا العربية لاقدر الله فبم نقرأ كل طرف من النهار وكل زلفة من الليل في صلواتنا وبالعربية نتدبر القرآن وبالعرببة نصحح فروض الأعيان وبالعربية نعبد إلهنا الرحمن
 

ملحوظة الصلاة على النبي ــــ صلى الله عليه وسلم ــــ مدرجة مني وسط بيت العلامة أحمد البدوي
من منشوراتي السابقه التي تتجدد بتجدد موجبها

 

الدكتور عبدالرحمن حمدي ابن عمر

Share

معلومات إضافية