التلفزة الموريتانية : ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية مؤخرا إشاعة ممجوجة وكاذبة

تداولت بعض المواقع الإلكترونية مؤخرا إشاعة ممجوجة وكاذبة مفادها ان التلفزة الموريتانية قد أوقفت بث الملفات الإخبارية ذات الصلة بالعشرية الرئاسية المنصرمة ، وهذا الإدعاء يفتقد للأسف للسند المنطقي والموضوعي ، بل وتكذبه الوقائع الملموسة .... وأول تفنيد له هو أن قناة الموريتانية بثت اليوم الثلاثاء أربعة ملفات عن العشرية ، وتناولت هذه الملفات مواضيع الصيد والتهذيب الوطني ،

والصحة وتدخلات الوكالة الوطنية تضامن، وهي ذاتها المواضيع التي تم بثها خلال حصة البث المواكبة لفعاليات تنصيب الرئيس الجديد للبلاد.

 

وأكثر من ذلك يمكن الاطلاع على جميع هذه الملفات وغيرها في مختلف المجالات التنموية ذات الصلة بالعشرية المنصرمة على موقعي القناة في اليوتيوب وعلى الفيس بوك.
ان التلفزة الموريتانية ستظل رغم مايحاك ضدها من ادعاءات ومن حملات التشويه الهادفة الى النيل من سمعتها كقناة رسمية ملتزمة وواعية بأدوارها التنموية وإنارة الرأي العام حول القضايا الجوهرية للوطن ، وتسليط الضوء على مكامن القوة والضعف، ستظل ملتزمة بهذا الدور الطلائعي ومؤمنة برسالتها النبيلة خدمة للوطن والمواطن ، ولن تكترث لهذه الحملات التثبيطية الهادفة الى زعزعزعة موقفها وإرباكها ، بل ستواصل على نهجها التنموي منبرا صادحا بالحقائق الملموسة ومثمنا للخطوات التنموية الجبارة ، ولن تعير هذه الادعاءات الواهية أي اهتمام ، بل ستعتبرها صرخة في واد ،أو نفخة في رماد!!!

معلومات إضافية