بيان مشترك لمنسقى حملات المترشحين الرافضين للتزوير بكيفة

انطلاقا من متابعتنا للأجواء التي تكتنف الاستحقاقات الرئاسية الجارية وإيمانا منا بضرورة الشفافية في الممارسة الانتخابية ، فإننا نحن الموقعون أدناه منسقو حملات المترشحين التالية أسماؤهم : سيد محمد ببكر , د. محمد سيد مولود , بيرام الداه اعبيد , كان حاميدو بابا

 نعبر عن كامل الاستياء من تعامل اللجنة المستقلة للانتخابات على مستوى كافة مقاطعات ولاية لعصابه ، التي بدت وللأسف منحازة ـ وبدون خجل ولا استحياء ـ للمرشح محمد الشيخ محمد أحمد الغزواني ولذلك فقد اختارت رؤساء المكاتب بطريقة خاصة تمكن للتزوير  وتظهر عدم الحياد ، وقد رصدنا ملاحظات حول هؤلاء الرؤساء من بينها :



ـ أن بعض رؤساء المكاتب شخصيات معروفة بسابقتها في التزوير



ـ وبعضهم مناضلون من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بل من بينهم قيادات في الحزب معروفة



ـ أن بعضهم تم اختيارهم في مكاتب محسوبة عليهم قبليا وينتمون لنفس القرية



وقد تم الطعن في المذكزرين جميعا لدى اللجنة المستقلة للانتخابات مرتين وكان تعاطي اللجنة المستقلة للانتخابات سلبيا حيث إن جميع منسقيات اللجنة في المقاطعات لم تتعاط مع الطعون المقدمة ماعدا منسقية كيفه التي تعاطت معها بنسبة 4% في الأمور الشكلية



ولذا فإننا نؤكد ما يلي :



1 ـ نحمل اللجنة المستقلة للانتخابات مسؤولية ما قد يحصل من تزوير في هذه العملية



2 ـ نؤكد على أننا سنقف في وجه أي تزوير قد يحصل



3 ـ نهيب برؤساء المكاتب أن يتحملوا مسؤولياتهم وألا ينجروا وراء الضغوط والإكراهات



4 ـ تدعو كافة الهيئات والمنظمات المعنية بشفافية الانتخابات ونزاهتها أن تقوم بالدور المنوط بها في الرقابة .



الموقعون



عبد الله منيه منسق حملة المرشح سيد محمد ببكر



محمد سيد أحمد منسق حملة المرشح د. محمد سيد مولود



محمد عالي منسق حملة المرشح بيرام الداه اعبيد



جالو طه منسق حملة المرشح كان حاميدو بابا





كيفه بتاريخ : 21/06/2019

معلومات إضافية