تفاصيل زيارة ولد بوبكر لفرنسا

أبلغ المكتب الصحفي في الرئاسة الفرنسية " الإيليزي"، مطلع الأسبوع الماضي  Xavier Oury  مدير Mondafrique   المملوكة من طرف ولد بوعماتو، أن المستشارين في الرئاسة الفرنسية l'Élysée وسكرتيريا وزارة الخارجية Quai D'Orsay، "يعتذرون عن استقبال الوزير الأول الموريتاني السابق سيدي محمد ولد ببكر"، وأضاف المكتب الصحفي بالإيليزي بدبلوماسية غير ملزمة، مبررا رفض استقبال ولد ببكر إنهم " لا يستقبلون المرشحين خلال الفترات الانتخابية".

 وكان رجل الأعمال ولد بوعماتو، الداعم الأول لولد ببكر قد وضع تحت تصرفه مستشاره الإعلامي  Xavier Oury  ومسير صحيفته الإلكترونية Mondafrique، لتسهيل اللقاءات بالرسميين في فرنسا.



وقد أجرى سيدي محمد ولد ببكر لقاء سريا مع الصهيوني Kalifat رئيس المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا CRIF، حيث أبلغه خلاله ولد ببكر " رسالة طمأنة واستعداد" لإسرائيل.

وتناول كذلك ولد ببكر خلال عطلة الأسبوع الفطور مع زعيم RFD المعارض أحمد ولد داداه في أحد المطاعم المجاورة للمستشفى الذي تتعالج فيه حرم ولد داداه.



واستقبل كذلك من طرف مكتب Ira France، حيث نقل أحد المشاركين في الاجتماع الذي عقد معهم هجومه اللاذع على مرشحي المعارضة، خصوصا ولد مولود، معتبرا تعدد ترشحات المعارضة " مؤامرة "ضده وبيرام بوصفهما " الأكثر حظا وتمثيلا للمعارضة الجادة".



وقد غادر المرشح سيدي محمد ولد ببكر باريس صباح الاثنين الماضي في اتجاه مدينة Rennes الفرنسية، حيث يقضي أياما في منزل صيفي يسكنه أحد أفراد أسرته ومسجل باسمه لدى المصالح العقارية في المدينة منذ العام 2006، إضافة إلى الثمن الذي دفع مقابل اقتنائه، والذي وصل آنذاك 126 مليون أوقية.

معلومات إضافية