المغرب يرفض وساطات إسبانية بعودة ولد بوعماتو لأراضيه

رفض المغرب عدة وساطات قام بها رجل الأعمال الموريتاني ولد بوعماتو ، للسماح له بدخول الأراضي المغربية والإقامة بمنزل تعود ملكيته له في مدينة مراكش المغربية. وكانت وزارة الخارجية المغربية قد اتخذت قرارا بطرد ولد بوعماتو على خلفية اتهامه بالوقوف وراء نشر صور جوازات سفر مغربية مزورة تحمل إسم رئيس موريتانيا محمد ولد عبد العزيز وبعض أفراد عائلته.

وقد أكدت مصادر مغربية وإسبانية فشل سلسلة وساطات لدى السلطات المغربية من أجل العفو عن ولد بوعماتو ، وكانت آخرها وساطة قام بها رئيس حكومة إسبانيا السابق خوسيه لويس ثاباتيرو، ووزير خارجيته السابق ميغيل أنجيل موراتينوس.



وأكدت المصادر ، أن المغرب رد على جميع الوساطات المتعلقة بولد بوعماتو، أن الاتهامات الموجهة إليه موضع تحقيقات متخصصة من ضمنها تحقيق قضائي.



وكانت الخارجية المغربية أصدرت بتاريخ 20 دجمبر 2018 بيانا تضمن قرار منع ولد بوعماتو من دخول الأراضي المغربية إثر نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي صور جوازات سفر مغربية قال إنها تعود للرئيس الموريتاني وأحد أفراد عائلته- حسب بيان الخارجية المغربية.



وقال البيان إن المملكة “ترفض بشدة هذا التجاوز”، واصفا إياه بـ”الشنيع”. وأضاف أن “التحريات الأولية مكنت من تأكيد أن هذه الجوازات المزعومة غير موجودة على مستوى قاعدة بيانات المصالح (الإدارات) المغربية المختصة”.



وأشار البيان إلى أن سلطات المملكة “ستمنع ولد بوعماتو من دخول التراب المغربي، مع الاحتفاظ بحق المتابعات الجنائية التي قد تفتح ضده

معلومات إضافية