مرشح الأغلبية يعبر عن امتنانه لقادة الأحزاب الداعمة له خلال اجتماع بمقر الحزب الحاكم

قالت قيادات في الأحزاب السياسية الداعمة لمرشح الأغلبية لرئاسيات 2019 محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني ، إن المرشح شكرهم على الدعم، خلال الاجتماع الذي جمعهم به مساء اليوم الأحد في مقر الحزب الحاكم وأعطاهم فكرة عامة عن طبيعة الشراكة المستقبلية مع الأحزاب السياسية الداعمة للترشح.

 

 وأضافت القيادات خلال مؤتمر صحفي، اليوم الأحد، أن المرشح ولد الغزواني تناول في بداية الاجتماع الخطوط العريضة لبرنامجه الانتخابي ، الذي كان قد قدمه يوم إعلان ترشحه في الفاتح من مارس الجاري، وأعطى الفرصة للأحزاب للحديث، حيث قدم كل رئيس حزب نفسه وعرف بموقعه على مستوى الخارطة السياسية ، وأعرب بعد ذلك عن دعمه لبرنامج مرشح الأغلبية.



وقد ألقى رئيس ائتلاف الأغلبية السابق عثمان ولد الشيخ أبو المعالي ، كلمة باسم الأحزاب السياسية الداعمة للمرشح ، ثمنوا خلالها الزيارة واعتبروها «بادرة طيبة» ، معبرين خلالها عن دعمهم الكامل لولد الغزواني.



وبعد نهاية الاجتماع ، الذى حضرته أحزاب الأغلبية بالإضافة للقيادية في حزب العهد الوطني للديمقراطية والوحدة عادل، فاطمة بنت خطري ، والتي قالت إنها حضرت بوصفها من داعمي برنامج المرشح ولد الغزواني على مستوى المعارضة .



وأكدت بالمناسبة رئيسة حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم الناها بنت مكناس، أن المكتب السياسي لحزبها قرر بالإجماع دعم المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني.



من جهته قال رئيس حزب الرفاه الموريتاني محمد ولد فال إنهم على مستوى الحزب قرروا دعم المرشح ولد الغزواني.



وقال القيادي في الأغلبية الشيخ بوي ولد شيخنا إن الاجتماع “دار في جو من السكينة والهدوء".



وكان في استقبال مرشح الأغلبية ولد الغزواني في مقر حزب الاتحاد من أجل الجمهورية رئيس اللجنة المؤقتة لرئاسة الحزب سيدنا عالي ولد محمد خونه ، والأمين العام للحزب وزير النفط محمد ولد عبد الفتاح .



وكان حزب الاتحاد من أجل الجمهورية قد أعلن خلال مؤتمره الوطني العادي الثاني الذي انعقد قبل أسبوعين عن تبني ترشح ولد الغزواني، ودعا إلى دعمه من أجل ضمان نجاحه في الانتخابات، كما أعلن عدد من أحزاب الأغلبية كذلك عن دعمه .



معلومات إضافية