البرلمان الصحراوي يطلق اسم الفقيد الشهيد احمد بابا مسكة على قاعة مداولاته

Share

دشن اليوم السبت المجلس الوطني الصحراوي قاعة للمداولات مجهزة بشبكة الصوت ومعدات تقنية حديثة، مع تجديد تجهيزات القاعة من طاولات وكراسي وربطها بشبكة تقنية تتيح الاستماع والكلام من قرب مرتبطة بنظام الكتروني. وحملت القاعة اسم الفقيد أحمد بابا ولد أحمد مسكه

 الذي يعتبر احد المناضلين الذين ساهموا في وضع قاطرة الكفاح الوطني في مسار التحرر والانعتاق الذي يخوضه الشعب الصحراوي، في ظروف صعبة يطبعها الغزو والتشريد، ومحاولات الإبادة والقضاء على الشعب الصحراوي.

وذلك عرفانا لاسهاماته في بدايات تأسيس الدولة الصحراوية حيث كان الفقيد احد المناضلين الذين رافعو عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والحرية داخل الامم المتحدة في ستينيات القرن الماضي، ثم تطوع للكفاح ضمن الطلائع الاولى في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب حيث شغل الفقيد ضمن المسؤوليات التي تولاها في الدولة الصحراوية منصب رئيس المجلس الوطني الصحراوي المؤقت كثاني رئيس لهذه المؤسسة حيث عمل بكل تفانٍ وإخلاص في أن يتبوأ المجلس الوطني دوره الريادي في عملية التحرير والبناء مجسدا المثل الطلائعية للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب وواضعا اسس البناء المؤسساتي للدولة الصحراوية.

وقد دأب على المشاركة في مختلف الفعاليات والمؤتمرات الشعبية للجبهة، مقدما النصح والتوجيه وفيا لقناعاته ونهجه النضالي الذي ميز مسيرته الحافلة بالعطاء والتضحيات، مكرسا المبادئ الثورية التي رسمت معالم شخصيته الفذة وحنكته السياسية والدبلوماسية وعبقريته في التفكير والعمل

فكان القيادي المثابر، والاطار المثقف صاحب البصيرة والوعي المتقد والرفيق الحنون المتواضع ذا الأخلاق الرفيعة والمناضل المتميز وأحد ابرز رجالات التاريخ المعاصر للشعبين الموريتاني والصحراوي.

حتى وفاه الاجل المحتوم بعد مرض عضال يوم 14 مارس 2016 بباريس

 نقلا عن موقع وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة

Share

معلومات إضافية