نص البيان التأسيسي لحركة 25 فبراير يوم 02 اكتوبر 2011

Share

في مثل هذا اليوم 2 اكتوبر من سنة 2011تم تأسيس حركة 25 فبراير
البيان التأسيسي :
بسم الله الرحمن الرحيم

تعيش بلادنا منذ فترة ظروفا سياسية واقتصادية واجتماعية مزرية نتيجة الأحكام العسكرية المتعاقبة والتي كانت في محصلتها مريرة  للغاية وكانت وبالا على البلد وأهله،

 ورفضا لهذا الواقع وطلبا لتغييره خرج الشباب الموريتاني في 25 فبراير الماضي بطريقة حضارية، رافعين شعارات سلمية، مطالبين بإصلاحات اجتماعية واقتصادية وسياسية، فلم يستجب النظام العسكري الحاكم لأي من هذه المطالب بل كان رده بدل ذلك أن واجهنا بالقمع الوحشي والاعتقال التعسفي وكافة أنواع التنكيل.

وفي ظل هذه الظروف، وتفاعلا معها، وشعورا من الشباب بمسئوليتهم تجاهها، ودورهم في إحداث التغيير المنشود والتسريع بعجلته، اجتمعت مجموعة من الشباب التي آمنت بربها وبوطنها والتي أصرت أن تواصل المشوار الذي خرجت من أجله، وقررت :
بلورة خطاب ورؤية موحدة وإنشاء إطار جديد ومنظم للعمل من خلاله فكانت "حركة 25 فبراير" وهي حركة شبابية مستقلة تضم شبابا من مختلف الشرائح والطبقات والتوجهات السياسية والفكرية، وتنتهج الوسائل السلمية واستراتيجيات حرب اللاعنف لتحقيق أهدافها.

وقد لخصت الحركة أهدافها فيما يلي :

- إقامة دولة ديمقراطية مؤسسية تكون فيها السلطة للشعب ولا وصاية فيها للعسكر، يحصل فيها الفرد على حقوقه دون الحاجة لوساطة أي كان،

- تعزيز الوحدة الوطنية وخلق لحمة حقيقية بين مختلف مكونات الشعب من خلال محاربة كافة أشكال العنصرية والتهميش والقضاء التام على الرق ومخلفاته وإيجاد تمييز إيجابي لصالح الفئات الأكثر هشاشة،

- السعي لتخفيض الأسعار بحيث تراعي قدرات الفئات الأكثر فقرا والعمل من أجل توفير رعاية صحية في متناول الجميع،

- السعي لإعطاء المرأة مكانتها اللائقة لتساهم في بناء المجتمع جنبا إلى جنب مع الرجل،

- العمل من أجل إيجاد تعليم يراعي حاجيات سوق العمل، وعمل يضمن العيش الكريم لصاحبه،

- العمل على وقف النهب الممنهج لثروات البلاد وأرزاق العباد ومن أجل استغلال أمثل لتلك الثروات،

- السعي لدعم المجتمع المدني ليساهم بدور فعال في بناء الدولة وإصلاح المجتمع،

- العمل على إقامة علاقات خارجية مبنية على خدمة وحماية مصالح بلدنا ومواطنيه وكذلك على الاحترام المتبادل والتعاون بين البلدان.

وإننا إذ نعلن عن حركتنا الوليدة فإننا ندعوا كافة الغيورين والمحبين لوطنهم من شباب البلد إلي الانضمام لها كما نمد أيدينا لمختلف فعاليات المجتمع الموريتاني التي تشاركنا رؤيتنا أو جزءا منها كالحركات الأخرى أو الأحزاب أو منظمات المجتمع المدني إلى العمل معا من أجل تحقيق أهدافنا المشتركة ونشدد على استقلاليتنا عن أي حزب سياسي أو حركة أو فكر ايديولوجي.
كما تعلن الحركة عن بدإ أنشطتها وذلك من خلال حملتين :
- حملة "عائدون" وتشمل أنشطة ميدانية وإعلامية

- حملة "الخيار الثالث" وتهدف إلى نشر ثقافة حرب اللاعنف من أجل خلق وعي بخيار آخر غير خيار الاستسلام (الخضوع والمعارضة التقليدية) أو العنف (الانقلابات والمقاومة المسلحة).

والله الموفق
حركة 25 فبراير

نواكشوط - الأحد، 2 اكتوبر 2011

Share

معلومات إضافية