شاعر النضال سيد الطيب المجتبي يحاكي قصيدة النشيد

Share

وزعت منذ ايام مقطوعة شعرية علي أنها النشيد الوطني المقترح ، لم تعجب المقطوعة الشعرية الكثير من الشعراء في حين لاذ جل الشعراء الثمانية والثلاثون المشاركين في صياغة النشيد بالصمت ، الذي يوحي بالصدمة مما نشر و قد حاول بعض الشعراء محاكاته منهم شاعر النضال سيدي الطيب المجتبي

#نشيد_الجمهورية_الثالثة :

بلاد الأباة الهداة الكرام
غدت موطنا للبغاة اللئام

أيا موريتانِ يعز الكلام
عن الوصف حيث يسود الظلام

نبيع حماكِ ولسنا فداكِ
ونقتل في الشعب روح الأمل

وعند نداكِ نفرُ أجل

بُدورُ سمائكِ لم تحجب
وحمزه وأسما بنو ينهبِ

نماكِ العساكر من يعربِ
لإفريقية المنكب الأحدبِ

مصصنا دماءً قتلنا الإبا
قطعنا المياهٓ مع الكهربا

ومرعاً شحيحا غدا مجدبا
يضيق بنا وتضيق الربا

سقينا عدوكِ شاياً وخمرا
و"جبساً" و "راني" على دربِ "أكرا"

ونركع ذلاً و جبناً و قهراً
نرتل "ما أريكم إلا ما أرى"

ضللنا الطريق وتهنا عمى
إلى گزرة " الحاجِ" حيث رمى

حجزنا الفنادق والخيما
سرقنا الثرى والفضا والسما

خذلناكِ عهدا وبعناكِ وعداً
ونُهدي سُعادو" لجيلٍ أطٓلْ !

سنحمي الحرامي الذي قد أتاكِ
ليقتل فيكِ بقايا الأمل

#الشاعر_رقم_39

 

 

 

Share

معلومات إضافية