حركة 25 فبراير تعزي أهالي ضحايا الإعصار

Share

فجعنا على غرار أغلب الموريتانيين بوفاة 15 مواطنا أو أكثر في عواصف اجتاحت ولايتي لبراكنه ولعصابه، وجرح أكثر من أربعين جريحا. وبمناسبة هذه الفاجعة الأليمة فإننا في حركة 25 فبراير:
- نرفع أحر التعازي لأسر الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

- نطالب بهبة شعبية تضامنية مع الضحايا والمنكوبين لقناعتنا بتقاعس نظام الخزي والعار الحاكم عن تقديم المساعدة.

- ندعو لإقامة مركز وطني لمواجهة الكوارث يكون مؤسسا على معايير علمية لتوقع الكوارث والتحذير في الوقت المناسب سعيا لتخفيف آثارها.
الرحمة للشهداء..
الشفاء الجرحى..
المجد للشعب الموريتاني

Share

معلومات إضافية