النيابة العامة تتهم السيناتور محمد ولد غدة (بعد اكثر من اسبوع علي اختطافه) بإرتكاب جرائم فساد

Share

نص بيان النيابة العامة : "بعد التوصل بمعلومات موثقة عن قيام أشخاص متعددين بالتمالؤ والتخطيط لارتكاب جرائم فساد كبرى عابرة للحدود ومنافية للأخلاق والقيم السائدة في مجتمعنا، ضمن تشكيل منظم يهدف إلى زعزعة السلم العام، فتحت النيابة العامة تحقيقات ابتدائية معمقة وشاملة، تتعلق بتلك الجرائم.

وفي إطار تلك التحقيقات تم حتى الآن توقيف المشتبه به محمد ولد أحمد ولد غده، طبقا لأحكام وترتيبات القوانين المعمول بها، و أتيح له اللقاء بمحاميه ضمانا لحقوق الدفاع.
 

وكان نفس المشتبه به قد تم توقيفه رفقة مشتبه به آخر بناء على شكوى تقدم بها ضابط في الجيش، تتعلق باختلاق وقائع وتصريحات كاذبة.
والنيابة العامة وهي تعلن للرأي العام فتح هذه التحقيقات الشاملة في جرائم خطيرة أخذت مسالك غير تقليدية، وغير مسبوقة في تاريخ البلد، تؤكد أن ظروف توقيف كل من تشملهم هذه التحقيقات ستكون كما كانت دائما خاضعة لمقتضيات الشرعية التي تكفلها مقتضيات القوانين وتراقبها السلطة القضائية.
وستطلع النيابة العامة وفق ما تسمح به الاجراءات القانونية الرأي العام على المعطيات الاساسية التي تتكشف عن هذه الوقائع وغيرها."
النيابة العامة.

ويعتبر السيناتور محمد ولد غدة من أكثر معارضي التعديلات الدستورية و أشرس معارضي الرئيس ، و متهم بأنه من يقف ضد تمرير التعديلات الدستورية ، وقد سرب وثائق منها منح الرئيس ولد عبد العزيز لجزيرة بالمحيط لأمير قطر و تسريب حوار مع الرقيب يتحدث فيه رصاصة اطويلة يوم 13 اكتوبر .

 

Share

معلومات إضافية