من السيناتور القطب محمد مولود إلي الأمين العام لمنتدى العلماء

Share

السادة المحترمون في منتدى العلماء لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم ، السلام عليكم ورحمة الله ، وبعد مايليق بكم من التقدير والاحترام .يسرني ان أوجه لكم الملاحظات التالية:

1- ان اسمكم الذي يحبه الموريتانيون ويقدرونكم عليه ويلبون نداءكم إذا ناديتم هو أنكم منتدى لنصرة محمد بن عبد الله النبي الكريم والصادق العظيم صلى الله عليه وسلم، لانصرة محمد بن عبد العزيز ..

 - أن مايقوم به النظام اليوم هو خلاف الميثاق الذي تواثق عليه الشعب الموريتاني في دستور 21/07/ 1991 ، ومخالف للالتزام والعهد الذي ألتزم و تعهد به الرئيس في يمينه "الذي تسلم به أمانة الوطن و الشعب" ، وذلك ممنوع بنصوص الوحي المتضافرة وكليات الشريعة المتناثرة.



3- إن هذه الخيانة العظمى والكارثة الكبرى يوشك ان تجر إلى خلاف لاينقطع وجرح لايندمل، لأن الدساتير لا ينبغي تغييرها إلا في ظروف توافقية.



وبما أن السيئة تجر إلى السيئة فإن قادة النظام بدءوا يعلنون مقتضيات نكث اليمين وخيانة المواثيق ، وهذا قد يجر البلاد إلى مالاتحمد عقباه ولاتؤمن بلواه، وهي مآلات لاينبغي ان تغيب عنكم معاشر العلماء وانتم خلفاء الحبيب صلى الله عليه وسلم وورثته.



4 - بما أنكم مؤسسة غير منتمية سياسيا ولا ينبغي لكم ذلك ومستفتوكم ومناصروكم من مسارات مختلفة ومواقع ومواقف متنوعة ، فإن دوركم المطلوب وموقفكم المرغوب؛ هو أن تكونوا على مسافة واحدة من الجميع، لكي يُنصت لكم ويسمع نصحكم و أنتم الأسوة والقدوة، و أن تقولوا بالحق لاتخافونْ وتصدحوا بالمصلحة والملة وتنصحوا الرئيس ولو لم يكن يطلب، أو يرغب، وتكون فتاويكم في صدور الأمور لا ذيلا للقرارات الطائشة، وتبريرا للمواقف الخاطئة.



و تجنبا للفساد و حفاظا على أمن ووحدة البلاد، ينبغي أن يكون دور العلماء هو الوقوف أمام تجذر الاستبداد ومقاومة ومقارعة الفساد .

Share

معلومات إضافية