الحرس الثوري يهدد باستهداف حاملات الطائرات في البحر "بدقة"

قال قائد الحرس الثوري الإيراني، اليوم الثلاثاء، إن صواريخ إيران الباليستية يمكنها إصابة "حاملات طائرات في البحر" بدقة كبيرة. وقال حسين سلامي في كلمة بثها التلفزيون: "هذه الصواريخ يمكنها إصابة حاملات في البحر بدقة كبيرة. هذه الصواريخ مصنوعة محليا ومن الصعب اعتراضها وإصابتها بصواريخ أخرى". وأضاف أن التكنولوجيا الإيرانية الخاصة بالصواريخ الباليستية غيرت ميزان القوى في الشرق الأوسط.

وجاءت تصريحاته في أعقاب هجمات على ناقلتي نفط في خليج عمان الأسبوع الماضي، ما زاد من التوتر المتصاعد بالفعل بين طهران وواشنطن التي عززت وجودها العسكري في المنطقة.



وأمس الاثنين، نقلت وكالة "فارس" للأنباء عن رئيس الأركان الإيراني الميجر جنرال محمد باقري قوله: "فيما يتعلق بالحوادث الجديدة في الخليج الفارسي إذا قررت جمهورية إيران الإسلامية تعطيل صادرات النفط عبر مضيق هرمز فجيشها قوي بما يكفي ليفعل ذلك بشكل كامل وعلى الملأ".



وادعت إيران، الجمعة، أنها مسؤولة عن أمن مضيق هرمز، وقالت إن اتهامها بشن هجمات على ناقلتي نفط في خليج عُمان "مثير للقلق".

موضوع يهمك

?

ذكر موقع تيك ديبكا الإسرائيلي أن لديه معلومات استخباراتية تشير إلى أن الولايات المتحدة رصدت مخططاً للحرس الثوري الإيراني...

موقع إسرائيلي: إيران تراجعت عن استهداف موقع نفطي سعودي إيران



كما صرّح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي قائلا: "نحن المسؤولون عن الحفاظ على أمن المضيق، وقمنا بإنقاذ طاقم الناقلتين في أقصر وقت ممكن. اتهامات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لإيران تثير القلق".



كذلك زعمت إيران أن الاتهامات الأميركية التي تحملها مسؤولية الهجومين "لا أساس لها".



وشدد ناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية في بيان رسمي "ردا على اتهامات الأميركيين التي لا أساس لها"، على أن إيران قامت "بمساعدة" السفينتين المنكوبتين و"بإنقاذ" طاقميهما، بحسب زعمه.


عن العربية نت

معلومات إضافية