بوتين: لا فائدة من خروج إيران من الاتفاق النووي... ولسنا «فريق إطفاء»

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم (الأربعاء)، إنه لايرى فائدة من خروج إيران من الاتفاق النووي. وأضاف بوتين، في مؤتمر صحافي مع نظيره النمساوي ألكسندر فان دير بيلين في منتجع سوتشي الروسي: «قلت للإيرانيين مرارا، إنني لا أرى فائدة ستعود عليهم بالخروج من هذا الاتفاق النووي، وأنا الآن أتحدث بصراحة، وتحدثت عن ذلك كثيرا خلال محادثاتنا، لكننا سنرى ماذا سيحصل»، بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية.

وأضاف بوتين: «روسيا ليست فريق إطفاء ولا يمكنها أن تنقذ كل شيء وحدها، لقد لعبنا دورنا، ونحن مستعدون لمواصلة لعب دور إيجابي. لكن ذلك لا يعتمد علينا وحدنا، بل على جميع شركائنا»، مشيرا إلى أن ذلك يشمل جميع اللاعبين بمن فيهم الولايات المتحدة والدول الأوروبية وإيران.



وكانت إيران قد قررت تعليق بعض تعهداتها في الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع الدول الكبرى، بعد عام على القرار الأميركي بالانسحاب من هذا الاتفاق، بحسب ما أعلنته وزارة الخارجية الإيرانية.



وفرض الرئيس الأميركي دونالد ترمب عقوبات اقتصادية على طهران على مرحلتين، في أغسطس (آب)، ونوفمبر (تشرين الثاني) 2018، شملت عدة قطاعات من بينها النفط.



وفي سياق متصل، عبرت الرئاسة الروسية (الكرملين) عن قلقها لاستمرار «تفاقم التوتر» في منطقة الخليج رغم تصريحات وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الذي أكد في روسيا أن واشنطن لا تريد حربا مع طهران.



وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف: «في الوقت الحالي نرى أن تفاقم التوتر بشأن هذا الموضوع يتواصل، من الصعب الكلام عن ضمانات، هناك ميل واضح نحو مواصلة التصعيد».

 

عن الشرق الأوسط أونلاين

معلومات إضافية