وول ستريت جورنال: أميركا تضغط على السعودية لمحاسبة القحطاني

Share

نقلت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية عن مسؤولين أميركيين وسعوديين قولهم إن واشنطن تريد أن ترى من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قبولا بجزء من المسؤولية على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي. وكشفت الصحيفة نقلا عن مسؤولين أميركيين وسعوديين، أن واشنطن تضغط على السعودية لمحاسبة سعود القحطاني، في حين أن السعودية تقاوم الضغوط الأميركية في هذا الصدد.

كما نقلت اليومية عن مسؤول سعودي قوله إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لا يزال يتصل بالقحطاني طلبا للمشورة، وأنه لا يزال يصفه بمستشاره.

ووصف مسؤولون أميركيون نفوذ سعود القحطاني بأنه علامة على الرد السعودي غير اللائق على قتل خاشقجي.



وقال مسؤول رفيع في الخارجية الأميركية إنه لم ير شواهد على أن سعود القحطاني مقيَّد في أنشطته، وقد شوهد -حسب الصحيفة- في أبو ظبي رغم حظر السفر المفروض عليه.



وكانت وكالة رويترز نقلت عن مصادر غربية وعربية وسعودية على صلة بالديوان الملكي السعودي، أن القحطاني لا يزال يتمتع بنفوذ ضمن الدائرة المقربة من ولي العهد السعودي، رغم إقالته من منصبه قبل أشهر.



وأضافت المصادر أن القحطاني لا يزال على اتصال بولي العهد، وأنه يواصل توجيه صحفيين سعوديين بشأن ما يكتبونه عن سياسات المملكة.

 

عن الجزيرة

Share

معلومات إضافية