سد الثغور في الابتداع على القبور والصارم المشهور في رد محدثات الأمور -الحلقة التاسعة -

وحذار أيضا من إنكار كرامات الأوليا فإثباتها هو مذهب أهل السنة قال الإمام الحافظ ابن حجر في فتح الباري عند قول الإمام البخاري : ((باب بمن يبدأ في الكتاب. [أي بنفسه أو بالمكتوب إليه] وقال الليث : حدثني جعفر بن ربيعة ، عن عبد الرحمن بن هرمز ، عن أبي هريرة ، رضي الله عنه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه ذكر رجلا من بني إسرائيل أخذ خشبة فنقرها فأدخل فيها ألف دينار وصحيفة منه إلى صاحبه.

اِقرأ المزيد...

سد الثغور في الابتداع على القبور والصارم المشهور في رد محدثات الأمور - الحلقة الثامنة -

تحذير: ولكن حذار حذار ليس معنى ذلك الاستخفافَ بالصالحين وازدراءَهم كما هو شأن الجهلة المفَرِّطين المخْطئين وأشنع منهم خطأ الجهلة المفْرطين الذين كادوا يتخذون الصالحين أربابا من دون الله. فقد بوب الإمام النووي في رياض الصالحين فقال: ((باب التحذير من إيذاء الصالحين والضعفة والمساكين: قال الله تعالى : { والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا } [ الأحزاب : 58 ] ، وقال تعالى : {فأما اليتيم فلا تقهر وأما السائل فلا تنهر } [ الضحى : 9-10 ] .

اِقرأ المزيد...

سد الثغور في الابتداع على القبور والصارم المشهور في رد محدثات الأمور - الحلقة السابعة -

وقد أطال ثنائي طول لابسه ............. ورب تطويل غير مُمِل: وهذه النافذة تذكرني بنافذة أخرى لا بد من فتحها وهي نافذة على ما يعرف عندنا بـ"ـالتّازُبّه" أو "التّازُبوتْ" وقد أفرط فيها المفرطون وما أقسطوا.  فكان لا بد من أن نفتح عليها نافذة سُنية أشعرية ولم أطلع حتى الآن على نص للمالكية بخصوصها وقد تكلم عليها الإمام السني الأشعري الغزالي الشافعي – ويقال إنه انتقل في آخر عمره من مذهب الشافعي

اِقرأ المزيد...

سد الثغور في الابتداع على القبور, والصارم المشهور في رد محدثات الأمور - الحلقة السادسة -

بادئةً بقول الأشعري المالكي الإمام الشاطبي: ((فقد جاء في دعاء الإنسان لغيره الكراهيةُ عن السلف لا على حكم الأصالة بل بسبب ما ينضمُّ إليه من الأمور المخرجة عن الأصلولنذكره هنا - لاجتماع أطراف المسألة في التشبيه على الدعاء بهيئة الاجتماع بآثار الصلوات في الجماعات دائما - فخرج الطبري عن مدرك بن عمران قال: كتب رجل إلى عمر رضي لله عنه: فادع الله لي فكتب إليه عمر: إني لست بنبي ولكن إذا أقيمت الصلاة فاستغفر الله لذنبك.

اِقرأ المزيد...

سد الثغور في الابتداع على القبور, والصارم المشهور في رد محدثات الأمور - الحلقة الخامسة -

(وقال ابن وضاح سمعت عيسى بن يونس مفتى أهل طرسوس يقول أمَر عمر بن الخطاب رضي الله عنه بقطع الشجرة التي بويع تحتها النبي - صلى الله عليه وسلم - فقطعها لأن الناس كانوا يذهبون فيصلون تحتها فخاف عليهم الفتنة قال ابن وضاح وكان مالك بن أنس وغيره من علماء المدينة يكرهون إتيان تلك المساجد وتلك الآثار للنبى - صلى الله عليه وسلم - ما عدا قباء وحده.

اِقرأ المزيد...

معلومات إضافية