المناضل عبد الرحمن ودادي يطالب القضاة معاملته كالشباكة علي الأقل

القاضي في الديوان السادس الشيخ الطالب بوي ولد أحمد ولد أمبيريك ولد بوبي يرفض حتى الآن وبعد اسبوعين من اطلاق سراحي إعادة بطاقة تعريفي وجوازي مما سيحرمني من حقي في التصويت و ممارسة عملي و كذلك أجهزتي التي عليها كل أشغالي وجهاز زوجتي الذي يحتوي على رسالة تخرجها من الماستر 2 في تونس و التي عليها تقديمها خلال أسابيع.

الرجل لم يبخل بإظهار العداوة و تقصد الإضرار بي ورفض إعطاء المحامين ملفي وسجنني بدون حق و مع ذلك اذكره بأن المجلس الأعلى للقضاء لن يعقد في عهد ولد عبد العزيز و بالتالي لا داعي للقلق من العدل في المعاملة و اعتباري على الأقل مثل اللصوص و المجرمين أو حتى المرابين"الشباكة" الذين لم نسمع انه عامل أيا منهم بهذه العدوانية.

معلومات إضافية