من كتب شيخنا العلامة المتكلم محمد بن أحمد مسكة حفظه الله " عقيدة أهل السنة" يسر الله طبعه ....!

Share

بعد خوض في أنواع الكتب المصنفة في العقيدة التي ضمت تصانيف مختصرة ارتكزت على تصحيح العقائد وذكر ما يخرج من ربقة التقليد .....! و المطولة التي تعرضت لنقض الشبه شبهة شبهة وردها نتج عن ذاك تشعب المباحث و التطويل الذي تضيق عنه أفق العوام لعدم تحصيل المقدمات لذلك ....!

مع ملاحظة أن العلماء رحمهم الله أولوا عناية للشبه المثارة في عصرهم فاكثروا البحث في مسائل دون مسائل على ما تقتضيه حاجة العصر ...

بعد هذه النظرة الشاملة من الشيخ حفظه الله رأى ان يصوغ مصنفا يحذو فيه حذو السلف من خطاب الناس حسب عقولهم و عصرهم مقربا بذلك لهم العقيدة و مباحثاها اخذا بعين الاعتبار المستجدات الطارئة على الساحة ...

حيث رأى ان تلك المستجدات على أنواع
- نوع من الشبه كانت مثار جدل ونزاع في العصور القديمة لم يعد لها الآن كثير أهمية مثل القول بقدم العالم فالناس مجمعون على أن للعالم بداية سواء في ذلك مؤمنهم و كافرهم. .
فصارت الآن محل تساؤل و إنكار فصار لزاما ذكرها في العقيدة لرفع الايهام فانتفى بذلك ضرها وزال اللبس و بان الحكم ...

-: و نوع رأى الشيخ أنه وليد العصر فافرد له فصلا خصصه لعرض أدلة جديدة لإثبات العقيدة مثل معجزات القرآن العلمية وغيرها معتمدا فيها على العلم الحديث وإكتشافاته وهو نوع من نفخ روح التجديد فقد قيل العلم

" هو فهم متطلبات العصر ونقل النصوص المحتاج إليها مع تقعيد القواعد على المسائل الحديثة و عدم الجمود على المنصوص"

وقد خصص الكتاب في مجمله على عرض العقيدة الصحيحة مدعما ذلك بنصوص شيوخ الاسلام من مختلف مذاهب أهل السنة مجملا لها في تركيب وتنسيق خالي من التكلف و التعقيد يفهم منه كل قارئ على حسب مستواه ..

إلى ان ينتقل حفظه الله إلى عرض الادلة و البحث بالتفصيل و النقاش العلمي الهادى مع الإيضاح بقلم عف متجردا عن ما يخل بالأمانة العلمية سواء في النقل او في التصرف و الفهم .

 

تقديم محمد المحمدي

Share

معلومات إضافية