شعراء إينشيري ينتفضون ضد التهميش

Share

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله
وبعد: فقد أنشدني السيد الفاضل الشاعر عبد الله بن أحمد بزيد بن عبد الله بن المام قصيدة له حديثة الإنشاء في النقد الاجتماعي والوعظ والإرشاد، فاستعذبتها وحبذت أن أتقاسمها مع الجميع، وأرى أنها قد تكون شعلة فتيل "حيَّة" لغيره من الشعراء في هذا الغرض الصادق، ومصدر إلهام وانبعاث

لأخواتها المقبلات فيه، إذ لا أذكر أن موضوعها مطروق جدا، سوى مقطعات في الملحون سامية المعنى، جيدة السبك والمبنى من ''اتفيتيتْ" بودرباله.تقديم الشاعر محمد البشير حبيب

إ ليكم الرائية : 

ماذا ترجون منا السادة الكبرا......والشغل في أرضنا في أهلنا حظرا
ما ذا ترجون والأهلون قاطبة....يشكون سيان من قد غاب أو حضرا
يرون ناسا من اَطراف البلاد أتوا......فوجا وفوج على أكتافهم عبرا
من كل فج عميق أرضنا ذهب...........وأهلها كرما لا يمنعون قرى
من كل لون، وأبناء البلاد ثووا...في أرضهم، حرموا في أرضهم، فقرا
كم دفعة غيرهم من دونهم ظهرت...من بعد ما أمرهم عنهم قد استترا
والشغل محتكر في تاشُرُونَتِهِمْ....ونحن في عزلة عن بيعهم وشرا
وهذه دفعة منا وليس لها...........أدنى اعتبار إذا ما غيرها اعتبرا
فتازيازت عن تشغيلنا عزفت.....وأم. سَ.أَمْ علماً، تشغيلها ندرا
ما ذا ترجون يا أهل السياسة من...قوم أهينوا بإقصاء الوراء ورا
مني سؤال إليك اليوم أسأله...تهميشنا بقرار صادر صدرا؟؟؟
ممن وما هو هل آجاله عرفت؟؟؟ماهي؟ من هو مأمور؟ ومن أمرا؟
في حقبة قد مضت أم هو متصل... بالوالي والحاكم المأمور وهو يرى؟؟
أم هو شيئ إلى الرئيس مستند؟...هل الرئيس درى؟ هل الوزير درى؟
لما صبرنا حرمنا، ذا الجزاء لنا...والصبر منا انتهى يا سادتي الكبرا
والصبر إن طال أعواما وأزمنة.......فهو المذلة للأخيار دون مرا
وما الحياة إذا ما الذل صاحبها؟....خذوا الدعاء فكم عبد به انتصرا
واشكوا إلى الله من ظلم الظلوم ومن....كل المظالم، وادعوا ربكم سحرا

الشاعر عبد الله احمد بزيد الفاضلي

Share

معلومات إضافية