العلاقات الموريتانية المغربية لا يحددها ولد عبد العزيز

سيدي علي بلعمشبعد ما كان الجاهل الثرثار ، المتملق أحمدو ولد عبد المالك ضيفا دائما منذ فترة طويلة، على فرانس 24 بصفة "المتحدث باسم حزب الاتحاد من أجل نهب الجمهورية" من دون أي اعتراض أو تصحيح من قبل العصابة الحاكمة التي يمثلها في فرنسا، يطل علينا اليوم البو ولد محم خيره ليقول لنا إن ولد عبد المالك لا يمثل الحزب و ربما لا ينتمي إليه ،

اِقرأ المزيد...

تبيض الفساد و جمهورية عزيز وحوار العسكر؟!

لقد عاشت بلادي بلاد السيبة والمنكب البرزخي وصحراء الملثمين وبلاد تكرور وأرض شنقيط وموريتانيا، تاريخًا حافلًا بالحروب والصراعات والأزمات والدماء والكوارث، بدءًا من حروب القبائل والفئات وإلى حرب المقاومة والتحرير من المستعمر الفرنسي، وتداعى الأزمات العنصرية وحروبها الدامية 1967م وحرب الصحراء وأحداث 1989م،

اِقرأ المزيد...

مواقع الوقيعة

يمكن القول أن أهمية المواقع الألكترونية -بشكل عام- تكمن في كونها أداة عصرية كغيرها من الأدوات التي تساعد على ربط الناس بعضهم ببعض ؛ ولكونها وسيلة مساعدة لنقل الأخبار وتداول  المعلومات ، الشيء الذي يجعلها تأخذ المكانة الخاصة ذات الأهمية البالغة في نفوس الناس ، ومن

اِقرأ المزيد...

السلوك المدني بين الركود و الجمود

إن ضعف حضور الوطن في يقظة الضمير و غياب ثقافة السلوك القويم في مسار المدنية، و بعدٌ استحضار المستقبل المشرق في أحضان الحاضر هي حواجز ستظل سميكة و عواقب كأداء أمام ترسيخ كيان الدولة و إعداد المواطن لاستيعاب مفهومها و مد الصلة الوثيقة لا انفصام فيها بينهما.

اِقرأ المزيد...

لا رخصة لتواصل.. في الانبطاح

استقالة نائب مقاطعة الطينطان سيدي محمد ولد سييدي من حزب تواصل بعد ضغوط مارسها رأس النظام شخصيا على الرجل وبعد أشهر من التهديد بسيف الضرائب والمضايقة التي باتت أحزاب المشهد المعارض ترضى بها في ظل هيمنة أصحاب السوابق في الدولة العميقة على قرار المعارضة

اِقرأ المزيد...

الجنرال شوارعيا

كان نجيب محفوظ رؤيويا في "رأيت فيما يرى النائم" عندنا نقل صورة ممثل يصور مشهدين لفيلمين في وقت واحد، مستفيدا من تشابه التضاريس والاستيديو لخفض التكلفة: في المشهد الأول كان يؤدي دور عمر بن الخطاب نائما في الساحة العامة. إشارة عدالة. أما في المشهد العام فكان نفس الممثل الذي

اِقرأ المزيد...

جميعا في خندق واحد ...

مفهوم الفرد غائب لدي المجتمع الموريتاني، فكل إنسان يمثل في الذهنية العامة أسرة وقبيلة وجهة و عنصرا في آن واحد، بل تتلخص فيه هذه الأبعاد كلها، خاصة عندما يرتكب وزرا أو ينال امتيازا... وقد ترسخت هذه الفكرة خلال فترات معينة من تاريخ الأمة لم تكن الدولة وقتها تبالي بالمخاطرالمترتبة لاحقا

اِقرأ المزيد...

الحذاء الثائر: (1)

في المستهل، لا ضير من أن نتحدث قليلا عن أسلوب الاحتجاج بالحذاء، لمعرفة مدى أصالته، ورسوخه في منظومة الاحتجاج السلمي، ثم لنتحدث بعد ذلك عن أخلاقية الفعل الذي قام به المناضل الفبرايري الشيخ باي ولد الشيخ محمد، لأعود إن سنحت الفرصة في مقال لاحق للحديث عن جوانب أخرى متعلقة بموضوع حذاء 30 يونيو.

اِقرأ المزيد...

التسيب الإداري من رواسب عقلية "السيبة"

مع كل عطلة صيف أو بعد اختتام تظاهرة دولية تنعقد على أديم البلد أو زيارة رئاسية لعمق التراب تَعُودُ أو تَستفحلُ بحدة ظاهرةُ التسيب الإداري. فقلما يمكث مسؤول أو معاونوه في مكاتبهم أوقات الدوام الرسمي يزاولون أعمالهم بإخلاص و يؤدون بأمانة واجباتهم و يراقبون بوطنية الأداء العام. 

اِقرأ المزيد...

المسار الزلق و الحوار القلق

"ش كون" "امني ولايه" "معين المن" "مُسكري بتعيين" أسئلة و عبارات و إن خفت حدة تداولها في الصالونات و جف منها الريق على الألسن إلا أنها لم تغادر بعدُ الأذهانَ و ما زالت تطفوا على السطح بعض دلالاتها في أعقاب نشر كل بيان لمجلس الوزراء أو صدور مرسوم عن رئاسة الجمهورية

اِقرأ المزيد...

معلومات إضافية