محطات من واقع يأبى الإنزياح

1.سقطات تفقأ العيون و تدمي القلوب
الذي يتتبع سقطاتنا سواء على المستوى الشعبي في دائرة المدنية أو المستوى الرسمي على المستوى الحكومي لا بد أن يخلص إلى أننا ما زلنا رغم مرور ست و خمسين سنة بعيدين بمئات السنوات الضوئية عن أسوار الدولة القانونية التي يغلب فيها المد التعاملي الجماعي التكاملي المتمدن على التوجه

اِقرأ المزيد...

ما بال أقوام...!

من أطلع علي ما يدور في الساحة الإعلامية مسموعها و مرئيها ينبهر لهذا السيل الدافق من المعلومات و الآراء المختلفة حول موضوعات شتي، لكن أصحابها لا يتقيدون احيانا بضوابط الشرع أو الأخلاق و لاحتي الموضوعية ...

اِقرأ المزيد...

قراءة في وثيقة الحزب الحاكم

جاءت وثيقة الحزب الحاكم المُقدمة للحوار برزمة من المواد القانونية الملغومة التي تتفاوت بين التصريح والتلميح والإشارات الضمنية ضمن تعابير وصياغات مُختلفة من حيث الشكل ومتفقة ومُنسجمة من حيث المضمون ، إذ تُجسد رغبة الحزب في صياغة دستور جديد على مقاس الجنرال الإنقلابي محمد ولد عبد العزيز .

اِقرأ المزيد...

السياسة.. ضعف النضج و حدة القيادة

في الوقت الذي يفتقد الميدان الشعبي لحراك الأحزاب و فعاليتها تضج مسامع أفراد الأمة و متابعو الأوساط المهتمة و الإعلامية ببيانات و إعلانات و خطابات زعامات و قيادات هذه الأحزاب و غيرها من التنظيمات في المجتمع المدني نقابات و منظمات حقوقية و المستقلين؛ أصوات غاضبة، مستنكرة و مفندة،

اِقرأ المزيد...

ردا على معالي الوزير الأول.. دون تحية

كنت قد آليت على نفسي أن لا أرد على استفزازات معاليكم، لا خوفا كما تعلمون، ولا طمعا كما تذكرون، لكن نباح كلابكم بلغ مداه، وسيل سبابكم بلغ زباه، حتى ظن البعض بي وهنا أو تراجعا.. أما وأنكم – صاحب المعالي- قد قررتم التصعيد... فليكن..

اِقرأ المزيد...

نقاش داخل سيارة أجرة

المسافة الفاصلة بين مقر مفوضية الشرطة رقم (١) بتيارت وتجمع بيع الهواتف (نقطة ساخنة) كانت كفيلة بالخوض في جملة من القضايا والمواضيع الوطنية الهامة والمختلفة والمتباينة.لم أكن في السابق أحبذ دخول النقاش في الأماكن والوسائل العامة؛ لأن  فوضوية النقاش 

اِقرأ المزيد...

الحوار الشامل.. و حُصل ما في الصدور

نكأ الجراح و كتابة فصول جديدة من التاريخ بمداد النوايا المتباينة" إذا كان الحوار هو أرقى سمات التحضر الإنساني و أبرز علامات المدنية، فإنه كذلك منة عظمى على السياسة حيث تتنافس في خضمها و تتزاحم على اختلاف مشاربها و مناهجها و خطاباتها و فلسفاتها و رؤاها

اِقرأ المزيد...

الدّدَوْ والأشعرية

الشيخ محمد الحسن ولد الدّدو هو عالم وسياسي موريتاني له شعبية كبيرة في بلده وفي العالم العربي، وبالأخصّ في أوساط الخلاصة السلفية الإخوانية. وقد قدّم للتو مساهمته في الاستقطاب ما بين الأشاعرة-الماتردية-الصوفية ضدّ الإخوانية-السلفية، الذي أعاد إطلاقَه- خطاً برأيي- مؤتمر الشيشان 2016.

اِقرأ المزيد...

تطويع السياسة لغياب ثقافة الحوار

في خضم الحديث عن الحوار المرتقب و حمى التطلع إلى لائحة المشاركين يغيب الشعب جملة و تفصيلا فلا يطفو على السطح إلا مواقف أفراد انغلقت الأسماع و انعقدت الألسن عن ذكر غيرهم يستبشر بحضورهم و يتطير بغيابهم في معترك سياسي يتمحور الصراع فيه حول ذواتهم

اِقرأ المزيد...

إلى متى تنافقون؟

مع أني لست من الذين سبق لهم أي انتماء حزبي لا في الموالاة ولا في المعارضة ، ولأني لست على نية ذلك في المسقبل؛ أجدني مضطرا على الرد بطريقة ما على ماورد في مقال *إلى متى تكذبون؟* ، إحثقاقا للحق وإنصافا للواقع؛

اِقرأ المزيد...

معلومات إضافية