الانشغال عن الأسرى خطيئة وإهمال قضيتهم جريمة

اليوم الثامن والعشرون للإضراب ...
كنت قد آليتُ على نفسي أن أكتب يومياً عن إضراب الأسرى والمعتقلين الذي يدخل اليوم يومه الثامن والعشرين، في صيرورةٍ لا تعرف الانقطاع، وعنادٍ لا يعرف اليأس، وإصرارٍ لا يقبل التنازل، ووحدةٍ عصيةٍ على الانقسام، واتفاقٍ أقوى من الاختلاف، ويقينٍ لا يرضى بغير الانتصار خاتمةً أو الاستشهاد

اِقرأ المزيد...

غياب ثقافة الصحافة

إذا كانت حرية الصحافة أو الصحافة الحرة هي الضمانة التي تقدمها الحكومة لحرية التعبير و يكفلها دستور البلاد للمواطنين، فإن الدولة قد حققت هذا الأمر فكفلت هذه الحرية حتى امتدت و شملت مؤسسات بث الأخبار وتقاريرها المطبوعة و الالكترونية و المسموعة و المرئية؛ كما أمدت تلك الحرية لتشمل جمع الأخبار والعمليات المتعلقة بالحصول

اِقرأ المزيد...

كَشْفُ المستور...كَشَفَ المستور!

دفعني فضول التصفح إلى أن طالعت قصاصة إنشائية؛ سميت مقالا، ونشرت في الموقع المفضل عندي وعند كثير من المتصفحين الموريتانيين؛ تحمل هذه القصاصة عنوان* كشف المستور في قناة الموريتانية*؛ أعجبني العنوان، فتتبعت السطور علّني أجد كشف لمستور يفيدني باكتشاف

اِقرأ المزيد...

كشف المستور في قناة الموريتانية

كنت قد وعدت بنشر مقالات تحن عنوان كشف المستور في قناة الموريتانية و ذلك لعدة أسباب أبرزها واجب النصح والمكاشفة مع الذات في مؤسسة حكومية كالموريتانية يجب أن يكون مفهوم المؤسسة موجود واهم تلك التجليات هو وضع الكل سواسية  فلا مفاضلة  الا بالكفاءة  وهو امر مفقود في التلفزة

اِقرأ المزيد...

هل تستوي السفينة على جودي العدل؟

تصفيات الحسابات الصامتة، على خلفيات قبلية و شرائحية و عصاباتية بثوب سياسي بغيض لا تخطئه العيون و إن رمدت و الأفواه و إن كممت، تتجلى في الإقصاء بلا تردد أو حياء للقدرات المهنية المؤكدة و العلمية الرفيعة، في المؤسسات العمومية و شبه العمومية، لا لسبب إلا أن يقول أصحابها "ربنا الله و الوطن لنا جميعا".

اِقرأ المزيد...

زمن الشرطة

أغلقت الوزارة أبوابها في وجوهنا، وذلك خلق ألفناه منها ولم يعد يثير اهتمامنا، وبعد لحظات تدخلت الشرطة.
حدثتني نفسي أن الشرطة ستحضر، لكنني كنت أتوقع أن تتأخر - على عادتها - إلى الغد، فالأساتذة بعضهم مسلح: نقيب الأساتذة مثلا يحمل مكبر صوت في يده، وهنالك أربعة أو خمسة رأيت بأم عيني دفاتر في أيديهم،

اِقرأ المزيد...

إدارة اسنيم و مناديب العمال

بعد ثلاث سنوات من المماطلة التي صنعها مسلسل من المفاوضات لا يموت و لا يحيى يتاثر بالوضع الداخلي و الخارجي يشَبهه البعض بعملية السلام في الشرق الأوسط, حوار يتم الإعتراف بمخرجاته تارتا وتلغى تارتا أخرى يؤمنون ببعضه تارتا و يكفرون ببعض, مسلسل لا يعدو كونه مهدءًا لنوبة غضب و تذمر يتم تأجيلها إلى أجل غير مسمى لكنها

اِقرأ المزيد...

تأميم التعليم الخصوصي خطوة أكثر من إيجابية ولكن..

مما لا شك فيه أن التعليم الخصوصي ينظر إليه على أساس أنه عامل مساعد وعنصر مكمل للتعليم العمومي لما له من خلق للتنافسية الإيجابية والتحفيز على الجودة العالية؛ لكن في بلادنا لم يكن التعليم الخصوصي خلاقا للجودة ولا محفزا إيجابيا

وإنما كان أداة هدم للتعليم العمومي من خلال مجموعة من العوامل منها

اِقرأ المزيد...

لماذا يصل الشباب للقيادة في الغرب؟

لا حديث يعلو اليوم في البلاد العربية على فوز ماكرون الشاب بالرئاسة الفرنسية. فالكل في عجب من تمكن ماكرون البالغ من العمر 39 عاما فقط من الوصول لرئاسة فرنسا، الدولة النووية والصناعية والمستعمر السابق لكثير من البلدان العربية. ومصدر العجب هو المقارنة غير الواقعية التي يقوم بها الشباب العربي. فهم ينظرون إلى ما وصلوا إليه

اِقرأ المزيد...

ولد محمد فال.. فضل الوطن على سياحة الشهرة

الولي سيد هيبيتفق كل الذين عرفوا عن قرب الرئيس الأسبق اعل ولد محمد فال الذي رحل عن هذه الدنيا الفانية مساء الجمعة 05/07/2017 و قدموا شهاداتهم عبر كل الوسائل الاعلامية المتاحة على أنه كان دمث الخلق متواضعا و محسنا. و لأن خلق التواضع في معاملة الناس بقدر ما يكون عبادة إسلامية يندب الشرع الإلهي إليها كذلك و يعبر عن إحدى صيغ

اِقرأ المزيد...

معلومات إضافية