في بلادنا يظهر الحقد الدفين على الإمام الحطاب من الأوربيين

عبدالرحمن حمدي ابن عمرلقد عرف المذهب المالكي بسعته وحمايته لحقوق العمال لذلك لاغرو أن نجد بعض أعلام الأصل يشيدون برحمة المذهب المالكي مذهب إمام دار الهجرة التي لاشك مستمدة من الشريعة الإسلامية ورسولها الرحمة المهداة وخصوصا في ميدان المعاملات لذلك يقول بن عاشور معلقا على اختيار المالكية جواز بيع عامل المغارسة حقه لعامل آخر يقوم مقامه وهي مسألة من غرر مسائل الفقهالمالكي ص 485 مقاصد

الشريعة ومن المعلوم أن مختصر خليل كتب له القبول ولا أظن أن صيحة من متطرف غاو تضره.

فالمجلات الفقهية مشحونة بآراء خليل ، وشروحه أكثر من أن تعد أو تحصى أوتستنفد وتستقصى وقد نظم عدة مرات ، وآخر ذلك ـ فيما علمته ـ نظم شيخنا العلامة محمد سالم بن عــدود رحمه الله وهو نظم وتوسعة لخليل وقصته مع المختصر يرد فيها قوله رحمه الله في الحج و باب بني شيبة
واليوم قد جاءت عليه التوسعه والحمد لله ففي الأمر سعه .

ولقد انفتح المذهب المالكي وتجدد وتمدد مع مجيئ شارح هذا المختصر محمد بن محمد الرعيني الشهير بالحطاب القرن الهجري وقد كنت أقرأ عما يمكن أن يكون سببا لحقد الأوربيين عليه هذا الامام وما كنت أظن أن سيظهر في حياتي في فاجعة 1433 هـ حين حرق مع بعض مصادر ه على يد برام .

وفضلا عن أن الشيخ الحطاب هاجر إلى البيت الحرام فقد كانت حاشيته على شرح ابن غازي لخليل غاية في الإجادة والإفادة لما حملته من اجتهادات وأصول فقه مستنبطة من القرآن والحديث وقد صحبت هذا الكتاب في رحلتي للحج في السنة الماضية وقد كان أحمد كوري بن ياب بن محمادي أوصاني بمطالعة باب الحج منه نظرا لكونه سكن مكة والذي راجع باب الحج من مواهب الجليل ، لا يمكنه وهو مسلم أن يتهاون به لشدة اهتمامه بالمناسك والمشاعر المقدسة وبيان أسمائها ، وحدودها .

وما يلتزم فيه الشيخ الحطاب هو الذي حير القانونيين في أوربا في التزاماته التي اختصرها محمد العاقب بن ماياب لنظمه لها فيما أبدع وأودع وذلك ما يعبر عنه صاحب نظرية الالتزام عند الحطاب محمد بن محمدشتى أبو سعد في بحثه نظرية الالتزام عند الحطاب الذي طبع 1994 ط دار النهضة ص 147ــ 148 بقوله وليست نظرية الالتزام عند الحطاب دراسة موازية لنظرية الالتزام الرومانية والتي تنطوي عليها بطون الكتب القانونية المدنية الوضعية ولكنها تشكل إطارا نظريا خاصا وقد اتبع الحطاب إذا في التزاماته منهجا تأليفيا لم يسبق على ضوء الكتاب والسنة مما سوغ لصاحب نظرية الالتزام من أن يطلق عليه نظرية وقد قسم الحطاب الالتزام إلى قسمين رئيسيين :
"الالتزام " كما سماه الالتزام غير المعلق والذي عالجه في فصل في المقدمة وإن لم يكن قد ورد اسم الباب فيه .
الثاني في الالتزام المعلق وعالجه في ثلاث أبواب
أولها وهو الباب الثاني في الالتزام المعلق على فعل الملتزم بالفتح ، والثاني وهو الباب الثالث في الالتزام المعلق على فعل الملتزم والملتزم له وفيه خاتمة، راجع نظرية الالتزام ص 148 هكذا يرى صاحب نظرية الالتزام عند الحطاب.

والواقع أن ضمن الباب الأول الذي عقده لالتزام غير المعلق فصلا للوعد أو كما سماه العدة وربما تكون نكتة ذلك أن الالتزام غير المعلق لا يقضى به في بعض الحالات وخاصة فيما إذا كان لغير المعين ـــ راجع دار الغرب ــ 148 وأما المدونة فلا عجب من رميها في النار من تلاميذ الغرب لما تتضمن من قرآن وأحاديث وآثار ولا شك أن من قوانين أوربا ما هو مستمد منها ويا ليت شعري هل كان سحنون يعلم أن البيت الوحيد الذي ضمنه مدونته:
وهان على سراة بني لؤي *حريق با لبويرة مستطير
سيكون أبلغ معبر عن حالها اليوم في موريتانيا وقد حق لها أن تتمثل بقول القائل:
أصبحت فيمن لهم علم بلا أدب ومن لهم أدب خال من الدين
أصبحت فيهم غريب الشكل منفردا كبيت حسان في ديوان سحنون

وأن ذلك سيهون على سراة الناس طلبة العلم لاعلى سراة بني لؤي وحدهم ومن ذنوب المدونة عند أذناب الغرب أنها من مصادر الحطاب وهو والدسوقي من شروح خليل وهما متأثران به فحقد أشياخ برام عليه ليس غريبا .

فقد تقدم أن الحطاب قدم في التزاماته ما لم تنله همم أولئك الأشياخ حين بنى نظرية مستقلة الالتزام والوعد على ضوء الكتاب والسنة
ولا يقل شأن الدسوقي فـقد بـذ القانونيين كما بين ذلك شيخنا عبد الله الشرقاوي أثر الواقع في العقود المالية .

وأي شيئ أدعى لحقد اليهود الأوربيين من أن تقدم نظرية لا توازي نظريتهم بل تسقطها وذلك شرط متوفر في الحطاب والدسوقي ومصادرهما وليس عجيبا مع ذلك أن يأتي هذا الحدث الجلل في سياق الأزمة التي حاقت بأوربا في هذا العصر حتى نادى بعض عقلائها بتطبيق المعاملات الإسلامية التي تعج بها صفحات المدونة والدسوقي والحطاب التي لم تزل التزاماته مرتعا خصبا لعلماء المجامع الفقهية لحل المشكلات المرتبطة بالوعد والالتزام وما يتصل بهما من نوازل رمى بها هذا العصر لا عهد للناس بها وصفوة القول أن برام وعصابته مكلفون بمهمة جاءت في سياق تاريخي وعند نهاية سرداب أوربي قمره الحطاب وما يعتمده من سنة وكتاب ولكن "يأبي الله إلا أن يتم نوره ولوكره الكفرون."

 

الدكتور عبدالرحمن حمدي ابن عمر

معلومات إضافية