25 فبراير : بيان حول الذكرى الأربعين لانقلاب العاشر من يوليو 

تظلنا الذكرى الأربعون لانقلاب العاشر من يوليو؛ اليوم الذي ارتهنت فيه موريتانيا لقبضة زمرة العسكر الت…

ترشيحات الحزب upr ببنشاب خالصة لأقارب الرئيس وسط غضب لبقية المجموعات 

اظهرت ترشيحات الحزب الحاكم الكثير من ما يصفه البعض بالغبن و سوء الإقتراحات من شرق موريتانيا لغربها ،…

امنة بنت المختار تطالب بإعادة فتاة مختطفة لبلدها وذويها 

طالبت رابطة النساء معيلات الأسر بوقف ما وصفته بالظلم البين الذين وقع على فتاة تدعى النوه بنت ال…

الأستاذ عبد الله المكي المكي يعلن ترشحه لمنصب نائب العاصمة 

اعلن الأستاذ عبد الله المكي احمد يعقوب المكي عن نيته الترشح لمنصب نائب مدينة انواكشوط العاصمة ، مرشح…

الإطار احمد محمدن الزمراكي يعلن ترشحه لنائب مدينة اكجوجت  

اعلن الإطار احمد الزمراكي ترشحه لمنصب نائب مدينة اكجوجت عاصمة ولاية اينشيري المعدنية . وحسب تصريح أد…

أزمة النقل

Share

هنا ملتقي العياده المجمعه حيث تفوح رائحة الشواء و أي شواء!! شواء الذبيحة التى عقرتها السلطه و سلختها و أحسنت طبخها المعارضة لكي يلتهمها من يمتلك الخدمة من الإنتهازيين و غيرهم من الأجانب أو غيرهم وكلما غلى السعر فى دماء العجزة و المعوقين كان ذلك أفضل وقد باتت هذه حال ساكنة أنواكشوط خاصة فى قلب العاصمة حيث ترتسم الصورة المأساة وقد أستطاعت المعارضة كتابة أسطر

مريعة من الظلم و البؤس أستعملت مدادا لها دماء الققراء و العجزة و الأرامل و المعوقين وتولت السلطة إعداد الأوراق والمنضدة ، فكان هذا ( النجاح) الباهر للمعارضة بتكريس هذه الأزمه وسحق المواطن وبعد أن كانت تخضع لخنق وتنكيل الإمبراطورية (الدولة الرديف ) المسماة الإتحادية الوطنية للنقل ولكنها مع سوء إدارتها أبقت علي الأقل بعض الرمق فى الخدمة و المستخدم حتى تغيير2005 ، ولكن مع الإنفراجة التى حدثت وتوقف عملية الخنق مؤقتا لم يجد أصحاب هذه الخدمة من يشفق عليهم أو يوجههم من السياسيين بل تم تجاهلهم حتى بعد إكتساح المعارضه لمختلف البلديات وحينها توقعت أن تسعى بلديات المعارضة المختلفة لتحسين الخدمة بمساعدة من يقدمها أو شكره و إظهار شيئ من الإحساس به وبما يقدم و لكن الجماعة - فيما يبدو- كانوا يهتمون فقط بالسلطة و إقتسام المنافع بل إنهم إستمروا وأستثمروا أقاربهم لجنى ثمار الأزمة وفقا لمبدأ ( مصائب قوم عند قوم فوائد ) فكلما أفتقد العجزة و المعوقون خدمة النقل كلما ربح أصحاب السيارات فرصة وأي فرصة من أجل جنى مزيد من ألأموال أموال يعلمون ويعلم غيرهم أن ليس فى المدينة أحوج منهم وبعد شهور و سنوات و بعد أن أشتدت الأزمة تحدث الإعلام الرسمى و الناس عن المؤسسة الحلم مؤسسة النقل العمومى و أعطت إيران باصاتها ولكن وعند إنطلاق الخدمة يبدوا وللوهلة الأولى أن هناك أيادى خفية تريد أن يتحول الحلم إلى سراب فبدأت الجهات المسؤولة ببراعة إستهلال تمثلت فى سوء الخطوط و سوء التنظيم وتباعد نقاط التوقف وكانت الطامة الكبرى فى هذا غلاء سعر التذكرة حتى مقارنة بسعر النقل البرى للخواص أصحاب الباصات الصغيرة وكانت الفضيحه فى رفع الخواص   سعر النقل ليلتحق بالسعر الذي حددته الشركة العملاقة العمومية وشيئا تحول الحلم إلى كابوس و خاصة بعد أن قطع المدير الجديد ثلاث أو أربع خطوط تنويش – الثكنه العسكريه على طريق أكجوجت و طريق أنواذيب و أصدر أومره العبقرية الرائدة فى مجال تقديم الخدمة وأصدر أوامره بالتوقف عند غروب الشمس عن الحركة تماما حين يحتاج الفقراء والعجزة إلى من ينقلهم إلى حيث يبيتون فبلغت أزمة النقل و تكلفته أضعاف أضعاف أزماته السابقة بل إنها أختزلت الآلام أيام محنة 2005 ومابعدها .

قلم / محمد الأمين ابن محمد المامى

Share

معلومات إضافية