25 فبراير : بيان حول الذكرى الأربعين لانقلاب العاشر من يوليو 

تظلنا الذكرى الأربعون لانقلاب العاشر من يوليو؛ اليوم الذي ارتهنت فيه موريتانيا لقبضة زمرة العسكر الت…

ترشيحات الحزب upr ببنشاب خالصة لأقارب الرئيس وسط غضب لبقية المجموعات 

اظهرت ترشيحات الحزب الحاكم الكثير من ما يصفه البعض بالغبن و سوء الإقتراحات من شرق موريتانيا لغربها ،…

امنة بنت المختار تطالب بإعادة فتاة مختطفة لبلدها وذويها 

طالبت رابطة النساء معيلات الأسر بوقف ما وصفته بالظلم البين الذين وقع على فتاة تدعى النوه بنت ال…

الأستاذ عبد الله المكي المكي يعلن ترشحه لمنصب نائب العاصمة 

اعلن الأستاذ عبد الله المكي احمد يعقوب المكي عن نيته الترشح لمنصب نائب مدينة انواكشوط العاصمة ، مرشح…

الإطار احمد محمدن الزمراكي يعلن ترشحه لنائب مدينة اكجوجت  

اعلن الإطار احمد الزمراكي ترشحه لمنصب نائب مدينة اكجوجت عاصمة ولاية اينشيري المعدنية . وحسب تصريح أد…

المطلوب: إصدار بيان على وجه السرعة !!

Share

med lemin ould elvadelسؤال: ما هو القطاع الذي اهتم به الرئيس محمد ولد عبد العزيز أكثر من غيره؟

جواب: قطاع الطرق.

سؤال: ألم ينجز الرئيس، ومنذ أغسطس من العام الماضي، ما يزيد على 70% من برنامجه الانتخابي؟

جواب :بلى، وذلك ما أكده الرئيس في لقاء الشعب الماضي، بل إن هناك من بيننا، نحن داعمي الرئيس، من يتحدث ـ ومنذ العام الماضي ـ عن نسبة انجاز تزيد على80% من البرنامج الانتخابي للرئيس.

سؤال: ألا يعني هذا بأن مستوى الانجاز في قطاع الطرق الذي يمنحه الرئيس الأولوية القصوى قد زاد على نسبة 100%، أو أنه في أسوأ تقدير وصل كغيره من القطاعات الأخرى إلى نسبة 70%، ومنذ ما يزيد على عام؟

جواب : بلى، هذا هو ما يقوله منطق الأشياء.

سؤال: ما هو أهم طريق معبد في موريتانيا؟

جواب : طريق الأمل طبعا.

سؤال: ألا تعلم بأن هناك مقطعا في هذا الطريق،  يفصل بين كيفة والطينطان طوله 140كلم أصبح يشكل خطرا كبيرا على السيارات وعلى المسافرين؟

جواب: بلى، أعلم ذلك.

سؤال :وهل تعلم بأن الرئيس الذي يعطي أولوية قصوى لتشييد الطرق، والذي تمكن منذ ما يزيد على عام من انجاز ما يزيد على 70% من برنامجه الانتخابي، هل تعلم أن هذا الرئيس قد بدأ في ترميم هذا المقطع منذ ما يزيد على أربع سنوات؟

جواب: أعلم ذلك.

سؤال : أتدري أنه بعد أربع سنوات من "الجهود الجبارة" لم يتمكن الرئيس الذي يعطي أولوية قصوى للطرق من ترميم وإصلاح إلا ما يصل إلى 70 كلم من هذا المقطع المهم من الطريق الأكثر أهمية في البلاد؟

جواب: بلى، أعلم ذلك.

سؤال : أتعلم بأنه لو ظلت وتيرة الانجاز تسير بهذا المعدل، فإن هذا المقطع الذي لا يتجاوز140 كلم لن يكتمل إلا إذا جدد الشعب الموريتاني ثقته بالرئيس، ومنحه مأمورية ثانية، ليُكمل فيها هذا المقطع، والذي لن يكتمل ـ حسب الوتيرة الحالية ـ إلا في آخر سنة من مأمورية الرئيس الثانية، أي في العام 2018م.

جواب: هذا ما يبدو حسب منطقك وأرقامك، فمتوسط الانجاز يقول بأن المقطع لن يكتمل إلا بعد ثماني سنوات من الجهود الجبارة والمتواصلة.

سؤال: حسب وجهة نظرك، فلماذا لم يكتمل حتى الآن هذا المقطع الذي لا يتجاوز 140 كلم، خاصة أن الرئيس يعطي أولوية قصوى للطرق، وهذا المقطع يقع على أهم طريق في البلاد؟

جواب: حقيقة هذا السؤال  لم أطرحه على نفسي من قبل، ولكني أعتقد بوصفي مناضلا في الاتحاد من أجل الجمهورية،  بأن منسقية المعارضة هي السبب الأول في بطء الأعمال، وفي تعثرها، لذلك فإني سأطلب من الحزب أن يُصدر بيانا شديد اللهجة يُحمل فيه لمنسقية المعارضة، هذا البطء الملاحظ في إكمال هذا المقطع الهام من طريق الأمل. 

حفظ الله موريتانيا..

محمد الأمين ولد الفاضل

عن مراسلون

Share

معلومات إضافية