25 فبراير : بيان حول الذكرى الأربعين لانقلاب العاشر من يوليو 

تظلنا الذكرى الأربعون لانقلاب العاشر من يوليو؛ اليوم الذي ارتهنت فيه موريتانيا لقبضة زمرة العسكر الت…

ترشيحات الحزب upr ببنشاب خالصة لأقارب الرئيس وسط غضب لبقية المجموعات 

اظهرت ترشيحات الحزب الحاكم الكثير من ما يصفه البعض بالغبن و سوء الإقتراحات من شرق موريتانيا لغربها ،…

امنة بنت المختار تطالب بإعادة فتاة مختطفة لبلدها وذويها 

طالبت رابطة النساء معيلات الأسر بوقف ما وصفته بالظلم البين الذين وقع على فتاة تدعى النوه بنت ال…

الأستاذ عبد الله المكي المكي يعلن ترشحه لمنصب نائب العاصمة 

اعلن الأستاذ عبد الله المكي احمد يعقوب المكي عن نيته الترشح لمنصب نائب مدينة انواكشوط العاصمة ، مرشح…

الإطار احمد محمدن الزمراكي يعلن ترشحه لنائب مدينة اكجوجت  

اعلن الإطار احمد الزمراكي ترشحه لمنصب نائب مدينة اكجوجت عاصمة ولاية اينشيري المعدنية . وحسب تصريح أد…

ولد أمحمد: نسعى لشراكة مع الفضائيات لإنجاح تجربتها

Share

قال رئيس السلطة العليا للصحافة و السمعيات البصرية حمود ولد أمحمد إنه يسعى لشراكة مع المؤسسات الإعلامية من حيث المنهج و النموذج، وذلك لإنجاح التجربة و تطويرها و تمكينها من تجاوز مختلف العقبات".

وأكد ولد أمحمد في بيان صحفي بعيد لقائه مع مديري و ممثلي المؤسسات السمعية البصرية الخصوصية اليوم الثلاثاء (14 ـ 05 ـ 2013)، تنبيه الإذاعات و

لتلفزيونات الخصوصية على ضرورة الإسراع في تطبيق دفاتر الشروط و الالتزامات بما فيها اكتتاب صحفيين و فنيين موريتانيين ذوي كفاءة مع احترام مقتضيات قانون الشغل".

وأضاف مدير السلطة العليا للصحافة أن وضع تسعيرة واضحة و معلنة للإشهار التجاري و الالتزام بالحصص المنصوص عليها في دفتر الشروط، أمر ضروري، مشيرا إلى ضرورة الإسراع في إيجاد آلية تضمن توزيعا عادلا و معياريا للإعلانات العمومية حيث يلاحظ وجود تباين واضح بين المؤسسات العمومية و الخصوصية".

وطالب ولد أمحمد مديري الفضائيات الخصوصية بالسعي لإيجاد تسعيرة ملائمة لخدمات البث الإذاعي و التلفزيوني و تخفيض الإتاوة الخاصة باستخدامات طيف الترددات، وضرورة إعلان و احترام مساطر برامجية ثابتة تعكس التعددية و التنوع الثقافي في البلد و تحسن من المنتج الإعلامي المقدم في الإذاعات و التلفزيونات الخصوصية".

وشدد ولد أمحمد على أهمية التغطية المتوازنة و المهنية للأحداث و الابتعاد عن كل ما من شأنه أن يمس من السلم الأهلي و الانسجام الاجتماعي"، ومضاعفة الدعم العمومي للصحافة الخاصة بما يضمن قدرتها على استيعاب المؤسسات الإعلامية الخاصة السمعية البصرية،إضافة إلى المطالبة بتوجيه موارد عمومية إضافية لقطاع الإعلام الخصوصي لدوره الملحوظ في توفير فرص عمل للشباب و مساهمته الواضحة في تقديم الخدمة العمومية في مختلف المجالات".

عن الأخبار

Share

معلومات إضافية