25 فبراير : بيان حول الذكرى الأربعين لانقلاب العاشر من يوليو 

تظلنا الذكرى الأربعون لانقلاب العاشر من يوليو؛ اليوم الذي ارتهنت فيه موريتانيا لقبضة زمرة العسكر الت…

ترشيحات الحزب upr ببنشاب خالصة لأقارب الرئيس وسط غضب لبقية المجموعات 

اظهرت ترشيحات الحزب الحاكم الكثير من ما يصفه البعض بالغبن و سوء الإقتراحات من شرق موريتانيا لغربها ،…

امنة بنت المختار تطالب بإعادة فتاة مختطفة لبلدها وذويها 

طالبت رابطة النساء معيلات الأسر بوقف ما وصفته بالظلم البين الذين وقع على فتاة تدعى النوه بنت ال…

الأستاذ عبد الله المكي المكي يعلن ترشحه لمنصب نائب العاصمة 

اعلن الأستاذ عبد الله المكي احمد يعقوب المكي عن نيته الترشح لمنصب نائب مدينة انواكشوط العاصمة ، مرشح…

الإطار احمد محمدن الزمراكي يعلن ترشحه لنائب مدينة اكجوجت  

اعلن الإطار احمد الزمراكي ترشحه لمنصب نائب مدينة اكجوجت عاصمة ولاية اينشيري المعدنية . وحسب تصريح أد…

بلا عنوان

Share

لماذا لا نقيم حفل تكريم للخبز ،بل نصبا تذكاريا على وطنيته و شفقته بالمواطنين.فهو المادة الإستهلاكية الأكثر استخداما في البيوت،بل هو المادة الوحيدة التي يتساوى أمامها الفقير والغني.ورغم ذلك ظل الخبز جزاه الله خيرا

عنا جميعا، رافضة زيادة سعره،رغم تضاعف أسعار المواد الإستهلاكية الأخرى،مثل الأرز والحليب والسكر والدقيق..إلخ.

ورغم أن الخبز مصنوع من الدقيق الذي تضاعف سعره ويتأثر بإرتفاع سعر المحروقات التي تضاعف سعرها هي الأخرى،فإن الخبز ظل صامدا،رافضا أي زيادة في سعره،ولكي يظل في متناول المواطن الفقير،أضر الخبز إلى التضحية بجزء من  وزنه،لكي يبرهن أنه يمكن أن ينقص في زمن الزيادات المتتالية على أسعار المواد.

ألا يستحق الخبز علينا التكريم على ذلك؟

عن الإخبارى                                            

 

Share

معلومات إضافية